تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ايران تطلب من فرنسا تحليل الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية (مصادر قريبة من التحقيق)

مراسم تكريم لضحايا الطائرة الأوكرانية التي أسقطت في إيران في كانون الثاني/يناير 2020، في أونتاريو في 12 كانون الثاني/يناير 2020
مراسم تكريم لضحايا الطائرة الأوكرانية التي أسقطت في إيران في كانون الثاني/يناير 2020، في أونتاريو في 12 كانون الثاني/يناير 2020 جوف روبينز اف ب/ارشيف
إعلان

مونتريال (أ ف ب)

طلبت إيران من فرنسا فك تشفير الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية التي أسقطتها الدفاعات الجوية الإيرانية بالخطأ في كانون الثاني/يناير الماضي، حسبما ذكرت مصادر قريبة من التحقيق.

وقالت المصادر إن المندوب الإيراني في المنظمة الدولية للطيران المدني في مونتريال ذكر أن الجمهورية الإسلامية طلبت مساعدة من "مكتب التحقيقات والتحليلات" الفرنسي لسلامة الطيران المدني لتحميل وقراءة البيانات الخاصة بجهاز تسجيل الرحلة.

ونفت الهيئة الفرنسية ردا على سؤال لوكالة فرانس برس أن تكون تلقت طلبا في هذا الشأن، لكنها أكدت أنها "مستعدة للنظر في أي طلب" تتقدم به طهران.

وكانت إيران اعترفت بأنها أسقطت بالخطأ طائرة كانت متوجهة إلى العاصمة الأوكرانية كييف في الثامن من كانون الثاني/يناير، ما أسفر عن مقتل 176 شخصًا.

وكانت وسائل الدفاع الجوي الإيرانية حينذاك في حالة تأهب قصوى تحسبا لرد أميركي على ضربات وجهتها طهران في وقت سابق إلى القوات الأميركية المتمركزة في العراق، وكانت بحد ذاتها ردا على اغتيال الولايات المتحدة القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني.

ويتوقع أن يتضمن الصندوقان الأسودان معلومات عن اللحظات الأخيرة لرحلة الطائرة قبل إصابتها بصاروخ أرض-جو وتحطمها بعيد إقلاعها من مطار طهران.

وكان العديد من الركاب كنديين.

وكانت كندا دعت مرارا إيران التي لا تملك قدرات تقنية تسمح لها باستخراج بيانات الرحلة، إلى تسليم الصندوقين الأسودين إلى أوكرانيا أو فرنسا لتحليلهما.

وأكدت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية مطلع حزيران/يونيو استعداد طهران للقيام بذلك، لكنها حذرت من أن الصندوقين المتضررين بشدة قد لا يسمحا بتحقيق تقدم في التحقيق.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.