طوكيو 2020 ستكون آمنة بحسب العمدة كويكي

إعلان

طوكيو (أ ف ب)

ستكون ألعاب طوكيو الاولمبية الصيف المقبل آمنة برغم جائحة فيروس كورونا المستجد، بحسب ما قالت عمدة مدينة طوكيو يوريكو كويكي لوكالة فرانس برس، متعهدة ببذل "جهد بنسبة 120%" لضمان اقامة اول العاب في التاريخ يتم تأجيلها.

كويكي التي أعلنت الجمعة نيتها إعادة الترشح لمنصبها الشهر المقبل، قالت إن المدينة ملتزمة بتنظيم حدث كـ"رمز لانتصار الانسان" على الفيروس، لكنها اقرت بتبسيطه.

قالت كويكي (67 عاما) "سأبذل جهدا بنسبة 120%"، دون أن تعبّر عن ثقتها باقامة حدث كبير كما كان مخططا له مسبقا.

واصبح اولمبياد طوكيو، أول نسخة من الالعاب يتم تأجيلها في زمن السلم، بسبب تفشي "كوفيد-19" عالميا وفرضه حالة من الشلل على جميع الاحداث الرياضية والثقافية.

وبرغم ان الموعد الجديد للالعاب بات في 23 تموز/يوليو 2021، الا انها ستحتفظ باسمها الرئيس "طوكيو 2020". لكن الخبراء الطبيين اثاروا مخاوف من أن هذا التأجيل لن يكون كافيا لاحتواء الفيروس واقامة الحدث بأمان.

وحذّر مسؤولون في اليابان ومن اللجنة الاولمبية الدولية من أن تأجيلا ثانيا لن يكون متاحا وبالتالي سيفرض الغاء للالعاب.

وقالت كويكي انه تستمر "لبذل كل الجهود في المعركة ضد الفيروس لتنظيم العاب مليئة بالأمل". وتعهدت بحدث "آمن للرياضيين والجماهير القادمة من الخارج، بالاضافة لسكان طوكيو واليابان".

- ألعاب أبسط وأقل كلفة -

اجتازت اليابان الموجة الأولى من كورونا أفضل من دول كثيرة، مع نحو 900 حالة وفاة و18 ألف إصابة حتى الان.

لكنها واجهت انتقادات لاجراء عدد قليل من الفحوص يمكن أن يقلل العدد الحقيقي للحالات.

يشير المسؤولون إلى ان معدل وفيات منخفض نسبيا كان نتيجة حملة توعية عامة حول التباعد الاجتماعي قبل رفع حال الطوارىء المفروضة في نيسان/أبريل استجابة للحالات المتزايدة.

تابعت كويكي "يدرك سكان طوكيو ان الالعاب الصيفية العام المقبل في 2021 لن تكون ممكنة ما لم يهدأ تأثير فيروس كورونا". تابعت "هذا من بين الاشياء التي دفعتهم لبذل تلك الجهود".

واشار مسؤولون يابانيون وأولمبيون انه لا يزال من المبكر معرفة كيفية تطوّر الجائحة خلال الفترة الاعدادية للالعاب.

في الوقت الحالي، قالت كويكي ان "التبسيط وتخفيض الكلفة" هما البندان الرئيسيان في المناقشات، بالاضافة الى تدابير السلامة".

أضافت "أي نوع من الاختبارات (للفيروس) وكيف؟ ما مدى التباعد الاجتماعي الضروري؟ ستتوقف هذه النقاط على المناقشات المستقبلية".

- الاستعداد لموجة ثانية -

تبقى كلفة تأجيل الالعاب غير واضحة كما ان ارجاء الالعاب ازعج الرعاة. اظهر استطلاع للرأي هذا الاسبوع ان ثلثي الشركات الراعية للالعاب غير متأكدين من الوفاء بالتزاماتهم.

لكن كويكي اصرت ان الحدث سيكون "فرصة مثالية" للرعاة وقالت انها ستطلب "دعمهم المستمر".

كويكي التي انفصلت عن الحزب الليبرالي الديموقراطي الحاكم لرئيس الوزراء الحالي شينزو آبي من أجل الترشح لمنصبها في 2016، قالت انها ستترشح الشهر المقبل لولاية جديدة مدتها اربع سنوات لقيادة العاصمة البالغ عدد سكانها 14 مليون نسمة.

طُرح اسمها سابقا لمنصب رئاسة الوزراء، وفي 2017 أذهلت المشهد السياسي بتأسيسها حزب جديد لم يعمّر كثيرا بعدما اعتبر منافسا محتملا للحزب الحكام.

لم تكشف ما اذا كانت تنوي في يوم من الايم ان تصبح رئيسة للوزراء. قالت انها منشغلة الآن بالتحضير "لموجة ثانية من العدوى متسلحة بالمعرفة والخبرة المكتسبتين".