تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كأس إيطاليا: سارّي راض على أداء رونالدو برغم إهداره ركلة جزاء

2 دَقيقةً
إعلان

تورينو (إيطاليا) (أ ف ب)

عبّر مدرب يوفنتوس ماوريتسيو سارّي عن رضاه على أداء النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في اياب نصف نهائي كأس إيطاليا في كرة القدم، برغم إهداره ركلة جزاء ضد ميلان الجمعة.

وفي أوّل مباراة لحامل لقب الدوري في آخر ثماني سنوات، بعد توقف لنحو ثلاثة اشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، تعادل يوفنتوس على ملعبه "أليانز" الخالي من الجماهير مع ضيفه ميلان سلبا، فتأهل الى النهائي لتسجيله هدفا خارج ملعبه ذهابا (1-1).

قال ساري عن رونالدو الذي اهدر ركلة جزاء في الدقيقة 15 ارتدت من القائم "ليس معتادا ربما على إهدار ركلات الجزاء. التسديد على القائم كان سيؤدي الى اي مكان، لكنه لم يكن محظوظا".

وكانت الركلة الثانية فقط يهدرها رونالدو (35 عاما) مع يوفنتوس من اصل 16، منذ انضمامه الى "السيدة العجوز" قبل موسمين قادما من ريال مدريد الاسباني.

وتحدّث ساري عن تغيير موقع افضل لاعب في العالم خمس مرات "طلبت من رونالدو لعب دور أكثر مركزية. كان سعيدا من تأديته، وخاض مباراة كان يحتاجها في هذا التوقيت".

تابع مدرب تشلسي الانكليزي السابق "لا اعتقد ان اللعب على بعد امتار قليلة مما هو معتاد، قد يصنع فارقا كبيرا للاعب بهذه القوة".

من جهته، دافع قطب دفاع يوفنتوس ليوناردو بونوتشي عن زميله البرتغالي "حتى العظماء يهدرون. كريستيانو هام دوما لنا. يزيد الضغط على مدافعي الخصم. لم يكن محظوظا ودوناروما (حارس ميلان) قام بعمل جيد".

ويلتقي يوفنتوس مع الفائز بين نابولي وانتر (1-صفر ذهابا)، الاربعاء المقبل على الملعب الاولمبي في روما.

وحلّل ساري اداء فريقه في مواجهة ميلان الذي اكمل المباراة بعشرة لاعبين لفترة طويلة بعد طرد مهاجمه الكرواتي انتي ريبيتش في الدقيقة 16"من الواضح ان العودة بعد غياب ثلاثة اشهر تمنحك احساسا جيدا، ولو ان السيناريو مختلف بالنسبة للمشجعين".

تابع "كنت متفاجئا وراضيا من الدقائق الثلاثين الاولى لاننا حرّكنا الكرة بسرعة وسيطرنا على اللعب حتى قبل البطاقة الحمراء.. بعد ذلك انخفض ايقاعنا، قوّتنا وتصميمنا الذهني، لكن هذا عامل خطر في الملاعب الخالية".

اضاف "نحن بحاجة للوقت لنستعيد فورمتنا الجسدية والذهنية بنسبة 100%. اذا قارنّا مع المباريات الاعدادية للموسم، فهي اسوأ لأن فترة التوقف كانت اطول".

وعن السماح بإجراء خمسة تبديلات لتخفيف الضغوط الجسدية على اللاعبين بعد العودة، قال ساري "ارتكبت خطأ سخيفا. انغمست في حماسة الحصول على خمسة تبديلات، لكن القيام بثلاثة في وقت واحد كان مخاطرة كبيرة وأفقدنا سيطرتنا على المباراة. من الواضح انه كان يجب نشر التبديلات أكثر".

ودفع ساري في الدقيقة 62 بالالماني سامي خضيرة، الفرنسي ادريان رابيو وفيديريكو برنارديسكي بدلا من البوسني ميراليم بيانيتش، بليز ماتويدي والبرازيلي دوغلاس كوستا.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.