فيديو

الأزمة الليبية: ما مدى فعالية الحراك الدبلوماسي للدول المغاربية وما أبعاده وخلفياته؟

صورة ملتقطة عن الشاشة لرئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح في الجزائر. 13 يونيو/حزيران 2020.
صورة ملتقطة عن الشاشة لرئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح في الجزائر. 13 يونيو/حزيران 2020. © فرانس24.

زار رئيس البرلمان الليبي المستشار عقيلة صالح الجزائر السبت، حيث التقى الرئيس عبد المجيد تبون، حسبما أعلنت الرئاسة الجزائرية في بيان، وأكدت فيه على الجهود المبذولة لإيجاد حل سلمي للأزمة في ليبيا. المحلل السياسي الجزائري اسماعيل معراف يجيب على جملة من الأسئلة حول هذه الزيارة وتوقيتها وتفاصيل أخرى عن تعقيدات الملف الليبي.

إعلان

وفي سياق الدور الذي تلعبه الدول المغاربية على صعيد حل الأزمة الليبية، قال معراف إن هناك "حالة من التخبط تعيشها الدبلوماسية الجزائرية التي تحاول مسك العصا من الوسط، حيث كان الموقف الجزائري داعما لحكومة الوفاق الوطني، ما أثار حفيظة كثير من القوى وعلى رأسها باريس، السعودية، والإمارات، وها هو الرئيس الجزائري الآن يحاول أن يصحح (موقف بلاده) من خلال استقبال مبعوث حفتر (عقيلة صالح)". وأضاف معراف أن "دول المغرب العربي لا تمتلك القوة ولا الآليات والأدوات التي تمكنها من التدخل.. هناك قوى دولية موجودة وتحاول تحريك هذه الدول.. المغرب تقريبا هو ضمن الاستراتيجية التركية، أما الموقف التونسي فهو داعم بقوة للموقف الفرنسي، ولو بشكل مستتر".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم