تخطي إلى المحتوى الرئيسي

بوتين: التظاهرات في الولايات المتحدة تعكس "أزمات داخلية عميقة"

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو بتاريخ 5 حزيران/يونيو 2020
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو بتاريخ 5 حزيران/يونيو 2020 اليكسي نيكولسكي سبوتنيك/ارشيف
إعلان

موسكو (أ ف ب)

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد أن الاحتجاجات المناهضة للعنصرية في الولايات المتحدة مؤشر على أزمات عميقة في البلاد، وذلك في أول تعليق له على الوضع.

وقال بوتين عندما طلب منه التعليق على الأحداث في الولايات المتحدة خلال مقابلة مع قناة "روسيا-1" إن "ما حصل مؤشر على وجود أزمات داخلية عميقة".

وربط الاضطرابات بأزمة تفشي كوفيد-19 قائلا "إنها تدل على وجود مشكلات. سلّطت أمور مرتبطة بمكافحة فيروس كورونا المستجد الأضواء على مشكلات عامة".

ونشرت القناة التلفزيونية الروسية مقتطفات من المقابلة التي ستُبث بالكامل مساء الأحد وتعد أول مقابلة لبوتين منذ تفشي الوباء.

وقارن بوتين بين الولايات المتحدة وروسيا قائلا بينما "نخرج نحن من الوضع المرتبط بفيروس كورونا بشكل ثابت وبأقل خسائر ممكنة، لا تسير الأمور بهذا الشكل في الولايات المتحدة".

وأكدت روسيا الأحد 8835 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات لديها إلى 528,964، وهو ثالث أعلى عدد في العالم (بحسب الأرقام المطلقة)، بينما سجّلت الولايات المتحدة أعلى عدد إصابات حتى الآن بلغ 2,07 مليون.

وانتقد بوتين طريقة إدارة أزمة تفشي الفيروس في الولايات المتحدة قائلا إن "الرئيس يقول علينا القيام بكذا وكذا لكن حاكم الولاية في مكان آخر يحدد له المسار".

وأضاف "أعتقد أن المشكلة تكمن في أن مصالح المجموعة والحزب تولى أهمية أكبر من مصالح المجتمع والناس ككل".

وأما بالنسبة لاستراتيجية بلاده في التعامل مع الفيروس، فقال بوتين "أشك في إمكانية أن يقول أحد في الحكومة أو المناطق (في روسيا) +لن نفعل ما تقوله الحكومة وما يقوله الرئيس. نعتقد أنه خطأ+".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.