الأمم المتحدة تحذف التحالف العربي في اليمن من قائمة منتهكي حقوق الأطفال

إعلان

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) (أ ف ب)

حذف الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش من تقريره السنوي حول انتهاكات حقوق الأطفال الذي نشر الإثنين، التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، ما استدعى تنديد منظمات غير حكومية.

وجاء في التقرير أنه "في اليمن سيحذف التحالف" من الملحق المرفق بالتقرير الذي يتضمن الدول والمجموعات التي تنتهك حقوق الأطفال "بأعمال قتل وتشويه، بعد تراجع كبير ومستمر (لهذه الجرائم) في الغارات الجوية وتوقيع اتفاق إطار في آذار/مارس" يهدف إلى تجنّبها.

ودخل التحالف العربي على خط النزاع في اليمن في العام 2015 لمساندة الحكومة في مواجهة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران.

وندّدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في بيان بـ"مستوى جديد من العار" بعد حذف التحالف من القائمة.

وقال مسؤول المنظمة جو بيكر إن القرار يتجاهل "الأدلّة المقدّمة من الأمم المتحدة نفسها حول تواصل الانتهاكات الخطيرة بحقّ الأطفال" في اليمن.

واعتبرت "هيئة الرصد المعنية بالأطفال والصراعات المسلّحة" أن "الأمين العام للأمم المتّحدة يعرّض الأطفال لهجمات جديدة ويقوّض على نحو كبير آلية مهمة لتحميل المسؤولية".

وتحمّل هذه المنظمة التحالف مسؤولية مقتل أو تشويه 222 طفلاً في اليمن في العام 2019.

وخلال مؤتمر صحافي أكّدت الممثّلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والصراعات المسلّحة فرجينيا غامبا أنّ الأمم المتحدة لم تتعرّض لـ"أي ضغوط" سعودية وأنّ التقرير مبنيّ على "أرقام".

ويؤكّد التقرير الذي يستعرض سنوياً نزاعات عدّة حول العالم أنّ "أكثر من عشرة آلاف و173 طفلاً سقطوا بين قتيل (4019) وجريح مشوّه (6154)" في العام 2019، موضحاً أنّ هذه الأرقام تقتصر على الحالات التي تثبّتت منها الأمم المتحدة.

والرقم مشابه لما سجّل في العام 2018، بحسب المنظمة.