بطولة إسبانيا: اشبيلية يفرط في فوز في المتناول قبل قمته مع برشلونة

إعلان

مدريد (أ ف ب)

فرط إشبيلية في فوز في المتناول على مضيفه ليفانتي وسقط في فخ التعادل 1-1 الإثنين في افتتاح المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك قبل أربعة أيام على استضافة برشلونة المتصدر في قمة المرحلة المقبلة.

وكان اشبيلية في طريقه إلى تحقيق فوز ثمين وهو الثاني على التوالي بعد الأول الذي حققه الخميس على جاره ريال بيتيس 2-صفر الخميس في المرحلة الاولى عقب استئناف منافسات الليغا المعلقة منذ ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، بعدما تقدم بهدف لمهاجمه الهولندي لوك دي يونغ منذ الدقيقة 46 وحتى الدقيقة 87 التي شهدت هدف التعادل للضيوف بفضل النيران الصديقة.

وتوغل المدافع خورخي ميراميون من الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية قوية ارتدت من يد الحارس الدولي التشيكي توماس فاتشليك واصطدمت بالمدافع البرازيلي دييغو كارلوس وعانقت الشباك (87).

واكتفى اشبيلية بنقطة واحدة ضمن بها بقاءه في المركز الثالث برصيد 51 نقطة بفارق أربع نقاط عن أتلتيكو مدريد الرابع والذي يحل ضيفا على أوساسونا الأربعاء.

وكان اشبيلية يمني النفس بكسب النقاط الثلاث لتعزيز معنويات لاعبيه بضمان مقعد مؤهل لمسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل والاستعداد بأفضل طريقة ممكنة لمباراته يوم الجمعة المقبل في افتتاح المرحلة الثلاثين أمام ضيفه برشلونة المتصدر وحامل اللقب والذي يستضيف ليغانيس غدا في استكمال لمباريات المرحلة التاسعة والعشرين.

في المقابل، سقط ليفانتي في فخ التعادل للمرة الثالثة على التوالي في مبارياته الأربع الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز فرفع رصيده إلى 35 نقطة في المركز الثاني عشر.

وكان ليفانتي الأقرب إلى التسجيل في بداية المباراة اثر انفراد لكوكي من مسافة قريبة بيد أن تسديدته أبعدها فاتشليك إلى ركنية لم تثمر (4).

وحرمت العارضة الحدادي من افتتاح التسجيل بردها تسديدة من ركلة حرة جانبية (16)، ثم سدد دي يونغ كرة قوية زاحفة من خارج المنطقة بين يدي الحارس أيتور فرنانديز(20).

ونجح دي يونغ في منح التقدم لاشبيلية بعد 40 ثانية من انطلاق الشوط الثاني اثر تلقيه كرة عرضية من الحدادي المتوغل من الجهة اليسرى فتابعها بيمناه داخل المرمى.

وهو الهدف السادس لدي يونغ هذا الموسم.

وانتفض ليفانتي في الدقائق الأخيرة وكاد يدرك التعادل عندما تلقى مهاجمه البرتغالي هرناني كرة داخل المنطقة فانفرد بالحارس فاتشليك وسددها بيسراه لكن المدافع الفرنسي اليبينيني الأصل جول كونديه أبعدها من باب المرمى (86).

ونجح ليفانتي في مسعاه وأدرك التعادل بعد دقيقة واحدة عندما توغل البديل خورخي ميرامون من الجهة اليمنى ومرر كرة عرضية قوية ارتدت من فاتشليك وارتطمت ببدييغو كارلوس وعانقت الشباك (87).

وأنقذ فاتشليك مرماه من هدف ثان بابعاده تسديدة قوية لبورخا مايورال من خارج المنطقة الى ركنية (90).

ويلعب لاحقا ريال بيتيس مع غرناطة.

ويلعب الثلاثاء أيضا فياريال مع ريال مايوركا، وخيتافي مع إسبانيول، والأربعاء بلد الوليد مع سلتا فيغو، وإيبار مع أتلتيك بلباو، على أن تختتم الخميس بلقاءي ألافيس مع ريال سوسييداد، وريال مدريد مع فالنسيا.