تخطي إلى المحتوى الرئيسي
هاشتاغ

#سارة_حجازي: جدل بعد انتحار ناشطة مصرية دافعت عن المثلية الجنسية.. وقائد مشروع ليلى ينعيها في أغنية

مصر - انتحار - ناشطة - حقوق الإنسان - المثلية الجنسية - الحريات الجنسية - الحريات الفردية - المجتمع المصري - الإسلام - لبنان - نعي - جريمة قتل
مصر - انتحار - ناشطة - حقوق الإنسان - المثلية الجنسية - الحريات الجنسية - الحريات الفردية - المجتمع المصري - الإسلام - لبنان - نعي - جريمة قتل © فرانس 24
إعداد : سحر طارق

"السما أحلى من الأرض وأنا عايزة السما مش الأرض". هذه الكلمات رافقت آخر صورتين شخصيتين نشرتهما على حسابها بانستغرام وهي في غربتها بكندا قبل أن تنهي حياتها بنفسها. سارة حجازي هاشتاغ يتصدر منصات التواصل الاجتماعي ويثير جدلا كبيرا يتخطى حدود مصر. خبر انتحارها شكل صدمة للكثيرين. النشطاء والحقوقيون في مختلف البلدان العربية نعوها وأعادوا فتح الجدل حول ظروف الاعتقالات والحبس وحول الحريات الفردية والجنسية في المجتمع المصري. سارة حجازي كانت تدافع عن حقوق مجتمع الميم واعتقلت بعد حضور حفلة فرقة مشروع ليلى اللبنانية بالقاهرة في عام 2017. وعندما خرجت من الحبس سافرت إلى كندا.   

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.