مالي: مقتل 24 جنديا في كمين نصبه مسلحون لقافلة عسكرية وسط البلاد

جنود ماليون يسيرون دورية في محلة دجيني وسط البلاد في 28 شباط/فبراير 2020
جنود ماليون يسيرون دورية في محلة دجيني وسط البلاد في 28 شباط/فبراير 2020 © أ ف ب

قتل 24 جنديا ماليا الأحد في كمين، نصبه مسلحون لقافلة عسكرية على بعد مئة كلم من الحدود مع موريتانيا، حسب ما أعلنه متحدث باسم الجيش. وهذا الهجوم هو الأكثر دموية منذ هجوم نوفمبر 2019 الذي قتل فيه 53 جنديا.  

إعلان

أعلنت مصادر عسكرية الإثنين أن 24 جنديا ماليا قتلوا في كمين وسط مالي، نُسب إلى مسلحين.

وقال المتحدث باسم الجيش المالي، الكولونيل دياران كوني، لرويترز إن: "24 عسكريا لقوا حتفهم، وعُثر على ثمانية أحياء". ويعد هذا الهجوم الأكثر دموية منذ هجوم نوفمبر/تشرين الثاني 2019، الذي قتل فيه 53 جنديا.

وأفاد مسؤول عسكري من دون الكشف عن هويته أن موكبا عسكريا مؤلفا من حوالى 12 آلية، تعرض لهجوم الأحد في منطقة بوكا ويري في جنوب شرق ديابالي، على بعد حوالى مئة كيلومتر من الحدود مع موريتانيا.

وكان نفس المسؤول أشار إلى أن عددا من الآليات نجحت في تجنب الهجوم، لكن من بين الجنود الـ64 الذين كانوا في الموكب، لا يرد سوى نحو عشرين على النداء، من دون تحديد عدد القتلى. وقال وقتها إنه "تُجرى عمليات بحث لمعرفة مصير الجنود المفقودين".

 

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم