الأمم المتحدة تحذف التحالف بقيادة السعودية في اليمن من قائمة منتهكي حقوق الأطفال

أطفال يسيرون قرب مخيم في اليمن. 6 مايو/أيار 2020.
أطفال يسيرون قرب مخيم في اليمن. 6 مايو/أيار 2020. © أ ف ب/أرشيف

نددت منظمة هيومن رايتس ووتش بحذف التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن من قائمة الأمم المتحدة لمنتهكي حقوق الأطفال. وأشار تقرير المنظمة السنوي الذي نشر الاثنين، إلى أنه سيتم حذف التحالف من الملحق المرفق الذي يتضمن انتهاكات وأعمال قتل وتشويه، إثر تراجع كبير ومستمر (لهذه الجرائم) في الغارات الجوية وتوقيع اتفاق إطار في مارس/آذار يهدف إلى تجنبها.

إعلان

حذف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس من تقريره السنوي حول انتهاكات حقوق الأطفال الذي نشر الاثنين، التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، ما دفع منظمات غير حكومية إلى التنديد.

وجاء في التقرير أنه "في اليمن سيحذف التحالف" من الملحق المرفق الذي يتضمن الدول والمجموعات التي تنتهك حقوق ال "بأعمال قتل وتشويه، بعد تراجع كبير ومستمر (لهذه الجرائم) في الغارات الجوية وتوقيع اتفاق إطار في مارس/آذار" يهدف إلى تجنّبها.

في المقابل، نددت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في بيان بـ"مستوى جديد من العار" بعد حذف التحالف من القائمة. وصرح مسؤول المنظمة جو بيكر إن القرار يتجاهل "الأدلة المقدمة من الأمم المتحدة نفسها حول تواصل الانتهاكات الخطيرة بحق الأطفال" في اليمن.

من جهتها، قالت هيئة الرصد المعنية بالأطفال والصراعات المسلحة إن "الأمين العام للأمم المتحدة يعرض الأطفال لهجمات جديدة ويقوض على نحو كبير آلية مهمة لتحميل المسؤولية". وتحمل هذه المنظمة التحالف مسؤولية مقتل أو تشويه 222 طفلا في اليمن في 2019.

هذا، وأكدت الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والصراعات المسلحة فرجينيا غامبا خلال مؤتمر صحافي، أن المنظمة الأممية لم تتعرض لـ"أي ضغوط" سعودية وأن التقرير مبني على "أرقام".

ويؤكد التقرير الذي يستعرض سنويا نزاعات عدّة حول العالم أن "أكثر من عشرة آلاف و173 طفلا سقطوا بين قتيل (4019) وجريح مشوه (6154)" في 2019، كما يوضح أن هذه الإحصائيات خاصة فقط بالحالات التي تثبتت منها الأمم المتحدة، التي أضافت أن هذا الأرقام مماثلة لما تم رصده في 2018.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم