ترامب يعلن خفض عديد القوات الأمريكية في ألمانيا المنتشرة ضمن الحلف الأطلسي

قوات أمريكية منتشرة في ألمانيا. 12 مايو/أيار 2017.
قوات أمريكية منتشرة في ألمانيا. 12 مايو/أيار 2017. © أ ف ب/أرشيف

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين بشكل صريح عن عزمه تقليص عديد القوات الأمريكية المنتشرة في ألمانيا، والتي تضم نحو 52 ألف عسكري، بمقدار النصف. وعزا ترامب خطوته التي تثير هواجس عدة أوساط سياسية ألمانية إلى كون برلين قد تخلفت عن سداد تها في حلف شمال الأطلسي، وبأنها تتعامل "بشكل سيء" مع الولايات المتحدة في المجال التجاري.

إعلان

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاثنين إنه قرر خفض عديد القوات الأمريكية في ألمانيا بمقدار النصف، مؤكدا بذلك معلومات نشرتها صحيفة وول ستريت جورنال قبل أيام وأثارت قلق أوساط سياسية ألمانية.

وبرر ترامب خطته بكون برلين قد تخلفت عن سداد مساهماتها في حلف شمال الأطلسي، وبأنها تتعامل "بشكل سيء" مع الولايات المتحدة في المجال التجاري، على حد قوله.

كما قال الرئيس الأمريكي للصحافيين إن عديد قوات بلاده المتمركزين في ألمانيا في الفترة الحالية مقدر ب 52 ألف عسكري، مشيرا إلى أن هذه القوات التي تشكل عماد المساهمة الأمريكية في حلف شمال الأطلسي، ترتب "كلفة باهظة على الولايات المتحدة (...) لذلك سنخفض العدد.. إلى 25 ألف عسكري".

مبررات ترامب

وبرر الرئيس الأمريكي خطته بأن "ألمانيا متأخرة عن السداد.. منذ سنوات وهي مدينة بمليارات الدولارات لحلف شمال الأطلسي وعليها دفعها. نحن إذن نحمي ألمانيا وهي متأخرة عن السداد، هذا غير منطقي". 

وسبق لترامب وأن وجه اتهاماته بشكل متواصل لأعضاء حلف شمال الأطلسي الأوروبيين، معتبرا أنهم يتكلون على الولايات المتحدة من خلال عدم وفائهم بالتزامهم بإنفاق ما لا يقل عن 2 بالمئة من ناتجهم المحلي الإجمالي على موازنات الدفاع.

وأرجع ترامب قراره إلى طريقة تعامل ألمانيا، القوة الاقتصادية الأولى في أوروبا، مع بلاده في الميدان التجاري. قائلا "إنهم يعاملوننا معاملة سيئة للغاية في التجارة".

وتابع الرئيس الأمريكي "نحن نتفاوض معهم بشأن ذلك ولكني الآن لست راضيا عن الاتفاق الذي يريدون إبرامه. لقد كلفوا الولايات المتحدة مئات مليارات الدولارات على مر السنين في المجال التجاري، لذلك نحن نتأذى على الصعيد التجاري ونتأذى أيضا على صعيد حلف شمال الأطلسي".

وأعرب ترامب عن استيائه من استفادة برلين ماليا من القوات الأمريكية المتمركزة في ألمانيا. وصرح في هذا الصدد "إنهم جنود يتلقون رواتب مرتفعة. هم يعيشون في ألمانيا، وينفقون مبالغ هائلة في ألمانيا. كل الأمكنة المحيطة بهذه القواعد (العسكرية الأمريكية) مزدهرة للغاية. لذلك فإن ألمانيا تأخذ".

ما بين الحربين العالمية والباردة.. وطموحات بوتين

وبحسب وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، ينتشر في ألمانيا بشكل دائم ما بين 34 و35 ألف عسكري، عدد يمكن أن يصل في بعض الأحيان إلى 50 ألفا، بسبب عمليات التناوب.

وانتشرت القوات الأمريكية في ألمانيا، الدولة المحورية جيوسياسيا، منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وكانت تشكل عماد قوة الدفاع التقليدي لحلف شمال الأطلسي في مواجهة الاتحاد السوفياتي خلال الحرب الباردة.

وبرزت أهمية الوجود العسكري الأمريكي في ألمانيا مجددا في العقدين ال، مع تجدد الطموحات العسكرية الروسية في عهد بوتين، وأيضا مع تطلع دول أوروبا الوسطى والشرقية إلى الولايات المتحدة للوقوف في وجه النفوذ الروسي.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم