ترودو يتوقع أن ترسل طهران "قريبا" الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية المنكوبة

إعلان

اوتاوا (أ ف ب)

أعلن رئيس الوزراء الكندي الثلاثاء أنّ إيران سترسل إلى فرنسا "قريبا" الصندوقين الاسودين للطائرة الأوكرانية التي اسقطتها قواتها خطأ في كانون الثاني/يناير الفائت.

وقال جاستن ترودو في إيجاز صحافي يوميّ إنّ إيران "من المفترض أن ترسل الصندوقين الاسودين إلى فرنسا قريبا"، مشيرا إلى أنّ جائحة كوفيد-19 أخرت تسليمهما.

وأضاف "سنواصل ممارسة الضغوط على النظام الإيراني مع شركائنا الدوليين للحصول على أجوبة بهدف احقاق العدالة وتعويض الأسر".

وأوضح رئيس الوزراء أنّه ناقش تحليل الصندوقين في اتصال مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي "قبل عدة أيام".

وتحطمت طائرة الخطوط الجوية الأوكرانية بعد اصابتها بصاروخين بعيد إقلاعها من مطار طهران في 8 كانون الثاني/يناير.

واعترفت الجمهورية الإسلامية بعد أيام بأن قواتها أسقطت من طريق الخطأ الطائرة المتجهة إلى كييف، ما أسفر عن مقتل 176 شخصا كانوا على متنها.

وكانت الدفاعات الجوية الإيرانية حينها في حال تأهب قصوى في حال رد الولايات المتحدة على ضربات إيرانية استهدفت القوات الأميركية المتمركزة في العراق.

ونفذت طهران تلك الضربات رداً على مقتل الجنرال قاسم سليماني، في غارة أميركية بطائرة مسيّرة قرب مطار بغداد.

وكان العديد من ركاب الطائرة المنكوبة كنديين، وطالبت أوتاوا منذ شهور بأن تقوم إيران، التي لا تملك الوسائل التقنية لفك تشفير الصندوقين، بإرسالهما إلى الخارج لتحليل محتواهما.

والاثنين، قالت إيران إنّ جائحة كوفيد-19 التي أدت إلى إلغاء معظم الرحلات الدولية أبطأت خططها لإرسال الصندوقين. وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي "منذ الأيام الأولى لهذا الحادث المؤلم، أعلنا استعدادنا للتعاون في التحقيق بشأن الصندوقين الاسودين للطائرة الأوكرانية".

وأوضح أنّ طهران سترسل الصندوقين أما إلى أوكرانيا واما الى فرنسا لتحليلهما، مضيفا "سنستأنف هذه العملية مع الاستئناف التدريجي للرحلات الدولية وتوضيح نتائج المفاوضات" بين إيران والاطراف الآخرين المشاركين في العملية.