ترامب يوقع تشريعا لفرض عقوبات على الصين بسبب "قمعها للمسلمين الأويغور"

رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي حول انخفاض أرقام البطالة في بلاده، واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية 5 يونيو/حزيران 2020.
رئيس الولايات المتحدة، دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي حول انخفاض أرقام البطالة في بلاده، واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية 5 يونيو/حزيران 2020. © رويترز

وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء تشريعا يدعو لفرض عقوبات على الصين بسبب ملف "تعذيب المسلمين الأويغور وإساءة معاملتهم ومحاولة محو ثقافتهم ودينهم". ويأتي هذا التشريع، الذي أقره الكونغرس باعتراض عضو واحد فقط، كرد على ما ورد في كتاب ألفه مستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون بأن ترامب أقر الاحتجاز الجماعي للمسلمين الأويغور.

إعلان

ردا على ما ورد في الكتاب الذي ألفه مستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون والذي ذكر خلاله أن دونالد ترامب أقر الاحتجاز الجماعي للمسلمين الأويغور، قرر الرئيس الأمريكي الأربعاء توقيع تشريع يدعو لفرض عقوبات على الصين، تتعلق بقمع المسلمين الأويغور بالصين.

"رسالة قوية للصين" واتهامات أمريكية "بمحاولة محو ثقافة الأويغور ودينهم"

ومشروع القانون الذي أقره الكونغرس باعتراض عضو واحد فقط يهدف لتوجيه رسالة قوية للصين فيما يتعلق بحقوق الإنسان من خلال إصدار عقوبات على المسؤولين عن قمع هذه الأقلية المسلمة.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن أكثر من مليون مسلم محتجزون في معسكرات بمنطقة شينيجانغ. وسبق وأن اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية المسؤولين الصينيين بتعذيب المسلمين وإساءة معاملتهم "ومحاولة محو ثقافتهم ودينهم".

وتنفي الصين إساءة معاملة المسلمين وتقول إن المعسكرات توفر تدريبا مهنيا.

وقدمت إحدى الجماعات الرئيسية في الخارج، وهي مؤتمر الأويغور العالمي، الشكر لترامب لتوقيع القانون قائلة إنها خطوة "تعطي أملا لشعب الأويغور البائس".

وجاء توقيع مشروع القانون في الوقت الذي عقد فيه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أول اجتماع مباشر منذ العام الماضي مع يانغ جي تشي، أكبر دبلوماسي صيني.

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم