النقاش

فيروس كورونا.. دواء إشكالي ولقاح افتراضي

فيروس كورونا.. دواء إشكالي ولقاح افتراضي
فيروس كورونا.. دواء إشكالي ولقاح افتراضي © فرانس24

الدول الأوروبية اشترت أكثر من 300 مليون جرعة لقاح، مع أن اللقاح المفترض لم يثبت بعد فعاليته، على أي أساس تم شراء هذه الجراعات؟ وكيف سيتم ضمان نجاعة هذا اللقاح؟ هل شراء هذه اللقاحات يضمن الانتصار على الفيروس؟ في المقابل نشرت مجلة The Lancet مقالا يقول إن الكلوروكين سواء تم إعطاءه لمرضى الكوفيد مع المضادات الحيوية أو لا يرفع حالات الموت بين المرضى الذين تناولوه كعلاج كما يرفع حالات عدم انتظام ضربات القلب لدى المرضى، مقال كان السبب في إيقاف منظمة الصحة الدراسات حول الكلوروكين كعلاج محتمل، كما كان السبب في إيقاف الدواء كعلاج في عدد من الدول من بينها فرنسا، وبعد ذلك تم سحب المقال بسبب عدم دقة المعلومات التي اعتمد عليها، إلى متى سيبقى هذا الجدل حول الكلوروكين؟ ولماذا انقسم الأطباء والباحثون حوله؟ ولماذا كلما تم تأكيد فاعليته من البعض يخرج آخرون ليشككوا ويرفضوا؟ لماذا يختلف الأطباء حول الدواء؟ يطرح توفيق مجيد هذه الأسئلة على د. حسان حسيني بروفيسور ورئيس قسم العناية المركزة في المستشفى الجامعي في باريس، د. بسام زوان عضو الكلية الملكية البريطانية للجراحين، د. حسين جلوس أستاذ محاضر في كلية الطب في جامعة بافيا شمال إيطاليا.