الرئيس القبرصي يرجئ زيارته إلى إسرائيل بسبب أزمة فيروس كورونا

إعلان

نيقوسيا (أ ف ب)

أرجأ الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس زيارته المقررة إلى القدس الثلاثاء المقبل بسبب مخاوف متعلقة بأزمة فيروس كورونا التي تزداد سوءا في إسرائيل، وفق ما أفاد الناطق باسم الحكومة القبرصية في بيان.

وتضمّن جدول الزيارة إجراء محادثات رفيعة المستوى حول شؤون الطاقة والسياحة والدفاع، لكن أناستاسياديس اتفق خلال محادثة هاتفية الخميس مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على إرجائها بالنظر الى التطورات المتعلقة بوباء كوفيد-19 في إسرائيل، بحسب البيان.

وأضاف البيان "تم الاتفاق كذلك على تحديد موعد جديد لزيارة اسرائيل في أقرب وقت ممكن بمجرد أن تسمح الظروف بذلك".

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، زار رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس على رأس وفد وزاري إسرائيل حيث اجرى محادثات تناولت القضايا نفسها، بما في ذلك خط أنابيب غاز "إيست ميد" الذي تم التخطيط له.

وأعلن نتانياهو خلال زيارة ميتسوتاكيس أن إسرائيل تعتزم إعادة فتح حدودها أمام السياح اليونانيين والقبارصة اعتبارا من الأول من آب/أغسطس.

وكان الاسرائيليون بين أولى المجموعات السياحية التي عادت هذا الشهر الى قبرص بعد اعادة الجزيرة المتوسطية فتح مطارها في 9 حزيران/يونيو أمام الدول ذات معدلات الإصابات المنخفضة نسبيا بفيروس كورونا.

لكن في 11 حزيران/يونيو أزالت قبرص إسرائيل من فئة الدول ذات المخاطر المنخفضة، ما يحتم على الإسرائيليين الراغبين بزيارة الجزيرة إجراء فحوص تثبت عدم اصابتهم بكوفيد-19.

وشهدت إسرائيل في أيار/مايو انخفاضا ملحوظا في عدد الإصابات، لكنها منذ ذلك الحين تسجل ارتفاعات كبيرة بنحو 200 إصابة جديدة يوميا.

وتخطّت إسرائيل الخميس الـ20 ألف إصابة وسجّلت وفاة 303 أشخاص جرّاء الفيروس.

وسجّلت قبرص ما مجموعه 985 إصابة و19 وفاة، وهي تتطلّع إلى إعادة إطلاق قطاع السياحة المتضرّر.

وتعزّزت العلاقات الدافئة أساسًا بين إسرائيل وقبرص في كانون الثاني/يناير، بعد توقيعهما اتفاقا مع اليونان لإنشاء خط أنابيب ضخم لنقل الغاز من شرق البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا، على الرغم من معارضة تركيا هذا الاتّفاق.

وسيكون خط أنابيب "إيست ميد" البالغ طوله 2000 كيلومتر قادرًا على نقل ما بين 9 إلى 12 مليار متر مكعب من الغاز سنويًا من إسرائيل وقبرص إلى اليونان، ومن ثمّ إلى إيطاليا ودول أوروبية أخرى في جنوب وجنوب شرق القارة العجوز.