فاوتشي: لا ضرورة لمزيد من إجراءات الحجر الواسعة النطاق بالولايات المتحدة

إعلان

واشنطن (أ ف ب)

قال كبير خبراء الأوبئة الأميركي أنتوني فاوتشي الخميس لوكالة فرانس برس إنّ السيطرة على جائحة كوفيد-19 في الولايات المتحدة لا تتطلّب مزيدًا من تدابير الحجْر الواسعة النّطاق، وذلك على الرّغم من أنّ معدل الإصابات اليوميّة على الصعيد الوطني لا يُظهر تراجعًا.

وردّاً على سؤال عما إذا كان يجب على الولايات التي تشهد زيادة بعدد الإصابات، أن تُعيد إصدار أوامر للمواطنين بالبقاء في المنازل، أجاب "لا أعتقد أننا سنتحدث عن الرجوع إلى الإغلاق. أعتقد أننا سنتحدث عن محاولة التحكم بشكل أفضل بتلك المناطق من البلاد التي يبدو أنها تعاني زيادة في عدد الحالات".

والولايات المتّحدة هي وبفارق شاسع عن سائر دول العالم البلد الأكثر تضرّراً من جرّاء جائحة كوفيد-19. ولكن في حين نجحت نيويورك ونيوجيرسي في السيطرة على تفشي المرض، فإن الفيروس ينتشر حاليا في 20 ولاية.

وشدد فاوتشي على ضرورة اتباع نهج محلي في التعامل مع الفيروس، بما في ذلك ما يتعلق بالسؤال الحاسم حول موعد إعادة فتح المدارس، وذلك في وقت تُواصل البلاد اتخاذ مزيد من الخطوات للعودة إلى وضعها الطبيعي.

وقال فاوتشي إنّه في "المقاطعات التي لا توجد فيها حالات إصابة على الإطلاق، ليست هناك مشكلة في فتح المدارس". وأضاف أنّ هناك أجزاءً أخرى من البلاد "حيث يوجد عدد ضئيل من الإصابات، (وهي أماكن) يمكن فيها تأخير فتح المدارس".