المكسيك: الحصيلة الإجمالية للوفيات جراء فيروس كورونا تتجاوز 20 ألفا

دفن أحد ضحايا فيروس كورونا في المكسيك.
دفن أحد ضحايا فيروس كورونا في المكسيك. © أ ف ب

أعلنت السلطات المكسيكية أن الحصيلة الإجمالية للوفيات جراء فيروس كورونا تخطت عتبة العشرين ألف حالة. وخلال أربع وعشرين ساعة، أودى الفيروس بـ647 شخصا، كما سجلت المكسيك خلال يوم واحد 5,030 إصابة جديدة بالوباء. وأرجأت سلطات مكسيكو لمدة أسبوع إضافي تخفيف إجراءات الحجر الصحي في وقت حذرت فيه منظمة الصحة العالمية من أن رفع الحجر يدخل العالم في "مرحلة جديدة وخطيرة" من الوباء.

إعلان

تجاوزت حصيلة الوفيات جراء وباء كوفيد-19 في المكسيك الجمعة عتبة العشرين ألف حالة، وفق ما أعلنته الحكومة. كما تم تسجيل أكثر من خمسة آلاف إصابة جديدة بالفيروس في يوم واحد.

وقال مدير علم الأوبئة في المكسيك خوسيه لويس ألوميا، في مؤتمر صحفي، إن الفيروس أودى بـ647 شخصا خلال أربع وعشرين ساعة، ما يرفع إجمالي الوفيات في البلاد جراء كورونا إلى 20,394.

 كما سجلت المكسيك خلال يوم واحد 5,030 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع بذلك الإجمالي إلى 170,485 إصابة في أنحاء البلاد.

وبالتزامن مع ذلك، أرجأت سلطات مكسيكو لمدة أسبوع إضافي، استئناف الأنشطة الاقتصادية الذي كان مقررا في الأصل يوم الاثنين، وذلك في محاولة لتقليل الإصابات بالفيروس.

ويتصدر رفع إجراءات الحجْر جدول أعمال دول عدة متضررة من فيروس كورونا، لكن منظمة الصحة العالمية حذرت من أن ذلك يدخِل العالم في "مرحلة خطيرة"، وعادت لتدق ناقوس الخطر بشكل أكثر جدية مع بدء الدول تخفيف قيود العزل والتنقل.

ومن جهته، صرح المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غبريسوس إن "الفيروس يواصل الانتشار سريعا، ويبقى مميتا، وأغلب الناس عرضة له".

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم