تعرّض أشخاص للطعن بمدينة ريدينغ البريطانية واعتقال مشتبه به

إعلان

لندن (أ ف ب)

أعلنت الشرطة البريطانية أنّ "عدداً من الأشخاص" تعرّضوا للطعن مساء السبت في متنزّه عام في مدينة ريدينغ الواقعة غرب لندن ونقلوا إلى المستشفى، مشيرة إلى أنّها اعتقلت رجلاً في مكان الحادث.

وقالت الشرطة المحليّة في بيان "أصيب عدد من الأشخاص بجروح ونقلوا إلى المستشفى للعلاج".

وأضافت أنّ وحداتها هرعت مع فرق الإسعاف إلى متنزّه فوربوري غاردنز قرابة الساعة السابعة مساء (18,00 ت غ) إثر تلقّيها بلاغاً عن تعرّض عدد من الأشخاص للطعن.

من جهتها نقلت وسائل إعلام بريطانية عن شهود عيان أنّ مروحيتين مخصّصتين للإسعاف الجوي هبطتا في المنتزه الواقع في وسط المدينة البالغ عدد سكانها حوالى 220 ألف نسمة.

من ناحيتها أعربت وزيرة الأمن الداخلي بريتي باتيل عن "قلقها العميق".

وإذ أكّدت الشرطة أنّها اعتقلت رجلاً في مكان الحادث، دعت سكان المدينة إلى عدم الاقتراب من المكان، مشيرة إلى أنّها فرضت طوقاً أمنياً حوله.

ووفقاً لشبكتي "بي بي سي" و"سكاي نيوز" فإنّ شخصين مصابين بجروح ناجمة عن تعرّضهما للطعن نقلا إلىلا مستشفى ريدينغ رويال بيركشاير.

ولم ترد أي تقارير عن وجود طابع إرهابي للحادث.

وكان المتنزّه شهد تظاهرة للمدافعين عن حقوق السود لكنّ منظّميها قالوا إنّ الحادث ليس متعلّقاً على ما يبدو بالتظاهرة.