سائق الفورمولا السابق زاناردي "في حالة خطيرة" بعد حادث مروع

إعلان

ميلانو (أ ف ب)

يرقد الايطالي أليكس زاناردي سائق الفورمولا واحد واندي كار السابق الذي بترت ساقاه في حادث سباق سيارات قبل نحو عشرين سنة قبل ان يصبح بطلا بارالمبيا مرموقا، في المستشفى في "حالة خطيرة للغاية" بعد اصطدامه الجمعة بشاحنة اثناء مشاركته في سباق دراجات للدفع اليدوي في إيطاليا.

وكان زاناردي يشارك في احدى مراحل سباق البدل "أوبييتفو تريكولوري" في توسكانا، عندما فقد السيطرة على دراجته على منعطف حاد وعبر إلى مسار شاحنة كبيرة بالقرب من مونتالتشينو.

نُقل ابنة الثالثة والخمسين جوا الى مستشفى بالقرب من سيينا، حيث خضع لجرحة طارئة في رأسه ووجه، قبل نقله إلى العناية المركّزة.

قال المستشفى في بيان "نظرا للاصابة الخطيرة في الرأس، بدأت جراحة الاعصاب والتدخل في الوجه بعد الساعة السابعة مساء بقليل وانتهت قبل العاشرة". تابع "نُقل المريض بعدها الى العناية المركزة. حالته خطيرة للغاية".

بدوره، كشف ماريو فالنتيني مدرب منتخب ايطاليا للدراجات البارالمبية لصحيفة "كورييري ديلا سيرا": "فقد أليكس السيطرة على دراجته، تدحرج مرتين واصطدم بقاطرة شاحنة. كان الاصطدام رهيبا".

واحرز زاناردي لقب بطولة "كارت" الاميركية للسيارات قبل ان تبتر ساقاه بسبب تعرضه لحادث على حلبة "لاوزيتسرينغ" في ألمانيا عام 2001.

نال بعدها اربع ذهبيات وفضيتين بارالمبية في لندن 2012 وريو 2016 في فئة الدراجات اليدوية، إلى عشرة ألقاب عالمية.

كتب بطل العالم السابق في الفورمولا واحد ماريو أندريتي على تويتر "انا قلق جدا وخائف للغاية بشأن أليكس، لدرجة أنني احبس انفاسي. انا مشجع له. انا صديقه. رجاء افعلوا مثلي وصلوا لهذا الرجل الرائع".