مصرع أربعة أطفال من عائلة سورية لاجئة بحريق في الأردن

إعلان

عمان (أ ف ب)

لقي أربعة أطفال سوريين أشقاء حتفهم بعد اندلاع حريق في خيمتهم داخل أحدى المزارع جنوب عمّان، على ما أفاد مصدر أمني أردني.

وقال المتحدث بأسم مديرية الأمن العام العقيد عامر السرطاوي في بيان إن "فرق الإطفاء والإسعاف في مديرية دفاع مدني غرب عمان تعاملت صباح اليوم (السبت) مع حريق نشب في ست خيم داخل احدى المزارع الواقعة على طريق المطار (جنوب عمان)".

وأوضح إنه "نتج عن الحريق وفاة أربعة أطفال أشقاء يحملون الجنسية السورية تبلغ أعمارهم عام وثلاثة أعوام وثمانية أعوام وعشرة أعوام إثر تعرضهم لحروق بالغة في الجسم".

وأضاف أن "فرق الإطفاء قامت بإخماد الحريق، في حين عملت فرق الإسعاف على إخلاء الوفيات إلى مستشفى البشير الحكومي (في عمان)".

وبحسب المتحدث فإنه "تشكيل لجنة من الجهات المعنية للوقوف على الأسباب التي أدت لنشوب الحريق".

ويشكل العمال الأجانب، ولاسيما اللاجئون السوريون، جزءاً كبيراً من القوى العاملة في قطاع الزراعة في الأردن ويقيم الكثير منهم في خيم عشوائية لا تتوفر فيها شروط السلامة.

من جهته، قال محمد الحواري المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة إنه "من المحزن وقوع مثل هذه الحوادث التي تزهق أرواح بريئة حيث إن اللاجئين فروا للنجاة بأرواحهم".

وأكد الحواري إن "المفوضية على اتصال بعائلات الضحايا لتقديم المساعدة اللازمة في مثل هكذا مصاب".

وتؤوي المملكة نحو 650 الف لاجئ سوري فروا من الحرب في بلدهم منذ اذار/مارس 2011، يضاف اليهم، بحسب الحكومة، نحو 700 الف سوري دخلوا الاردن قبل اندلاع النزاع.

وتسببت الحرب في سوريا، التي دخلت عامها العاشر، بأكبر مأساة إنسانية منذ الحرب العالمية الثانية، وفق الأمم المتحدة، مع نزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.