حصيلة وفيات فيروس كورونا في البرازيل تتخطى 50 ألفاً

إعلان

ريو دي جانيرو (أ ف ب)

أعلنت البرازيل الأحد أنّ حصيلة الوفيات الناجمة عن وباء كوفيد-19 تخطّت 50 ألفاً من أصل أكثر من مليون إصابة سجّلت لغاية اليوم في بلد تجهد فيه السلطات لكبح انتشار فيروس كورونا المستجدّ.

وأحصت وزارة الصحة 641 وفاة جديدة خلال آخر 24 ساعة، لترتفع الحصيلة الإجمالية إلى 50617 وفاة من بين 1,085,038 إصابة مؤكّدة.

والبرازيل هي ثاني أكثر دول العالم تسجيلاً للإصابات بالفيروس بعد الولايات المتّحدة التي سجّلت نحو 120 ألف وفاة وأكثر من 2,2 مليون إصابة رسمية.

وتسارعت وتيرة انتشار كوفيد-19 في أميركا اللاتينية التي تعتبر البرازيل والمكسيك والبيرو وتشيلي أكثر الدول تضرراً فيها من الفيروس.

وسجّلت المكسيك لغاية اليوم 20349 حالة وفاة من أصل 170.000 إصابة، في حين تخطّى عدد الوفيات في البيرو الأحد عتبة الثمانية آلاف بينما تخطّت الأرجنتين عتبة الألف وفاة.

وفي حين تستعدّ البيرو لإعادة فتح مراكز التسوّق في سائر أنحاء البلاد صباح الإثنين، بعد 99 يوماً من تدابير إغلاق صارمة فرضتها السلطات لكبح جماح الوباء، فقد أخّرت السلطات في مكسيكو سيتي لأسبوع استئناف الأنشطة الاقتصادية بعدما كان ذلك مقرّراً الإثنين.

وأودى فيروس كورونا المستجدّ بـ465 ألفا و300 شخص على الأقلّ حول العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأوّل/ديسمبر، وفق تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة الساعة 19,00 ت غ الأحد.

ولا تعكس هذه الأرقام إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إنّ دولاً عدّة لا تجري فحوصات إلا للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولويّة في إجراء الفحوص لتتبّع المخالطين للمصابين، بينما لا يملك عدد من الدول الفقيرة سوى إمكانات فحص محدودة.