أكثر من ثمانية آلاف وفاة بفيروس كورونا في البيرو

إعلان

ليما (أ ف ب)

أعلنت وزارة الصحة في البيرو الأحد أنّ عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ في الدولة الأميركية اللاتينية تخطّى 8000 وفاة، في حصيلة تأتي قبل ساعات من إعادة فتح مراكز التسوّق في البلاد.

وقالت الوزارة إنّ وباء كوفيد-19 حصد خلال الساعات الـ24 الأخيرة أرواح 184 شخصاً، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الوفيات إلى 8045 شخصاً.

وأضافت أنّ إجمالي عدد المصابين بالفيروس بلغ 254.936 مصاباً بعدما سجّلت البلاد خلال الساعات الـ24 الأخيرة 3598 إصابة جديدة.

وكانت البيرو تجاوزت عتبة السبعة آلاف وفاة بالفيروس يوم الثلاثاء الفائت.

وأتى الإعلان عن الحصيلة الجديدة عشيّة إعادة فتح مراكز التسوّق في سائر أنحاء البلاد صباح الإثنين، بعد 99 يوماً من تدابير إغلاق صارمة فرضتها السلطات لكبح جماح الوباء.

وكانت الحكومة أعلنت في 15 حزيران/يونيو الجاري عن خطة لاستئناف الأنشطة التجارية بصورة تدريجية بهدف إنعاش الاقتصاد الوطني الذي تدهور بنسبة قاربت 40% في نيسان/أبريل بسبب الوباء.

والبيرو التي يبلغ عدد سكّانها 33 مليون نسمة، تسجّل منذ مطلع حزيران/يونيو الجاري معدّل إصابات يومياً يبلغ 4800 إصابة، أي أقلّ من نظيره في شهر أيار/مايو.

وأكّد وزير الصحة فيكتور زامورا أنّ "وتيرة تفشّي الوباء تتراجع... سرعة العدوى انخفضت".

والبيرو هي حالياً ثاني دولة في أميركا اللاتينية خلف البرازيل من حيث أعداد المصابين بكوفيد-19، والثالثة خلف البرازيل والمكسيك من حيث أعداد الوفيات.

ووفقاً لبيانات وزارة الصحّة فإنّ عدد المصابين الذين يتعالجون في المستشفيات يبلغ حالياً 10566 مريضاً.

والنظام الصحّي في الدولة الفقيرة على حافة الانهيار ومرافقها الصحية تفتقر بصورة خاصة إلى الأوكسجين اللازم لعلاج الحالات الأكثر خطورة.

وخسر أكثر من مليوني عامل في البيرو وظائفهم من جراء التداعيات الاقتصادية للجائحة.