تخطي إلى المحتوى الرئيسي

زيارة قيس سعيّد لفرنسا: ماكرون يتعهد بمواصلة دعم تونس بمشاريع من أجل الشباب ويحيي ديمقراطيتها

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس التونسي قيس سعيّد في قصر الإليزيه في باريس يوم 22 يونيو 2020.
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس التونسي قيس سعيّد في قصر الإليزيه في باريس يوم 22 يونيو 2020. © أ ف ب

عقد الإثنين في باريس الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون والتونسي قيس سعيّد مؤتمرا صحفيا مباشرا من قصر الإليزيه وذلك خلال زيارة الرئيس التونسي لباريس، وهي الأولى له منذ توليه السلطة. وحيا ماكرون الديمقراطية التونسية والتونسيين الذين يرفعون شعارات العدالة وتمنى لهم مواصلة الرحلة بإصرار وشجاعة.

إعلان

التقى الرئيس التونسي قيس سعيّد الإثنين خلال زيارته الرسمية الأولى لفرنسا بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. وعقد الرئيسان مؤتمرا صحفيا مشتركا على تمام الساعة السابعة والنصف مساء بتوقيت باريس. وناقش الرئيسان عددا من القضايا المشتركة التي تهم البلدين وعلى رأسها ملف الحرب الأهلية في ليبيا والعلاقات الثنائية.

تربط فرنسا بتونس علاقة صداقة راسخة. وفي هذه اللحظة الحرجة، أخبرتُ الرئيس سعيد أن بإمكانه التعويل على دعمنا لمواجهة الجائحة وترسيخ علاقتنا لا سيّما في مجالي الصحة وتدريب الشباب.

Publiée par Emmanuel Macron sur Mardi 23 juin 2020

وقال ماكرون في المؤتمر الصحفي إن زيارة الرئيس التونسي تأتي في وقت يشكل مرحلة جديدة في فرنسا بعد بدء إجراءات الخروج من الأزمة الصحية المتعلقة بتفشي مرض كوفيد-19 في البلاد. وأبدى إعجابه بالصرامة التونسية والتزام الشعب التونسي في مواجهة الأزمة الصحية.

AR NW GRAB ABDALAH 19H

وأضاف ماكرون بأن بلاده ستواصل تقديم الدعم لتونس معلنا عن قرض فرنسي قيمته 350 مليون يورو في إطار التزام بلاده بتقديم معونة لتونس تبلغ قيمتها 1٫7 مليار يورو حتى عام 2021. وسيستخدم القرض في تدريب الكوادر الطبية وتحديث المرافق في سيدي بوسعيد وإقامة مشاريع تنموية للشباب التونسي.

وفيما يتعلق بالوضع الإقليمي والأزمة الليبية وتطوراتها قال ماكرون إن البلدين يطالبان الطرفين المتنازعين بوقف فوري لإطلاق النار والالتزام بقرارات الأمم المتحدة والبدء في إعمار ليبيا وبنائها. وطالب الجميع بالتحلي بروح المسؤولية ووقف الأعمال التدخلية والقرارات الأحادية وبخاصة "لأولئك الذين يزعمون أنهم يحققون مكاسب جديدة في الحرب" في ليبيا.

AR NW SOT MACRON LIBYE ERDOGAN

وندد ماكرون بالموقف التركي من الأزمة وتابع قائلا: "إن تركيا تلعب دورا خطيرا في ليبيا يتعارض مع قرارات مؤتمر برلين ويهدد الأمن والسلام في ليبيا وكذلك جيرانها إضافة إلى أمن أوروبا".  وأكد ماكرون أنه قال "الكلام نفسه" في مكالمة هاتفية الإثنين مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. 

AR NW SOT KAIS SAIED

وختم بقوله إن فرنسا وتونس ستبذلان جهودا مشتركة في هذا الصدد بتعاونهما في مجلس الأمن الدولي ومن خلال منظمة الفرانكفونية التي ستعقد قمتها القادمة في تونس. 

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.