تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

بعد إيقاف التنسيق مع إسرائيل أصبحت الوثائق الصادرة عن السلطة الفلسطينية غير معترف بها على المعابر

© فرانس24

بعد إيقاف التنسيق مع إسرائيل، باتت الوثائق الثبوتية التي تصدر عن السلطة الفلسطينية وأصبحت وثائق غير معترف بها لعدم تخزينها لدى الجانب الإسرائيلي المسيطر على المعابر. ويزداد الأمر تعقيدا بالنسبة إلى الفلسطينيين خارج البلاد والعاجزين عن دخول الأراضي الفلسطينية لإصدار هوية بسبب فروس كورونا ما يهددهم بفقدان مواطنتهم. واقع يفتح الجدل حول الحاجة لتدخل دولي للاعتراف باستقلالية السجل المدني الفلسطيني. تقرير مراسل فرانس 24 في الضفة الغربية ماجد سعيد.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.