بطولة انكلترا: ليفربول يكتسح كريستال بالاس برباعية نظيفة ويقترب أكثر من اللقب

إعلان

لندن (أ ف ب)

اقترب ليفربول من لقبه التاسع عشر في الدوري الإنكليزي الممتاز، والاول منذ 30 عاما بعد اكتساحه ضيفه كريستال بالاس 4-صفر، الأربعاء، ضمن المرحلة الحادية والثلاثين، التي شهدت ثلاثية تاريخية سجلها الفرنسي أنتوني مارسيال ليقود فريقه مانشستر يونايتد للفوز على شيفيلد يونايتد 3-صفر.

وسجّل ترنت ألكسندر-ارنولد (23)، المصري محمد صلاح (44)، البرازيلي فابينيو (55) والسنغالي ساديو مانيه (69) الاهداف.

ويمكن ان يتوج ليفربول بطلا الخميس في حال اخفاق مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين في الفوز على مضيفه تشلسي. والا فهو في حاجة الى نقطتين فقط في مبارياته لاسبع المتبقية.

وأصبح رصيد ليفربول 86 نقطة، ليبتعد بفارق 23 نقطة عن السيتيزنز.

وضع المدافع ترنت ألكسندر-ارنولد الـ"ريدز" في المقدمة بعدما سجّل هدفا من ركلة حرة مباشرة على مشارف منطقة الجزاء، بعد تسديدة رائعة من فوق حائط السد، في الزاوية العليا اليمنى لمرمى الحارس الويلزي واين هينيسي (23).

ووفقا لمنصة "أوبتا" لإحصاءات كرة القدم، فإن ألكسندر-ارنولد ساهم منذ قدومه إلى صفوف ليفربول في آب/اغسطس 2016 في 30 هدفا، حيث سجّل خمسة اهداف ومرر 25 تمريرة حاسمة، وهو ما يفوق كل المدافعين الآخرين خلال نفس المرحلة بخمسة أهداف على الأقل.

كما أن المدافع الشاب البالغ من العمر 21 عاما و261 يوما، أصبح أصغر لاعب في ليفربول يحرز هدفا من ركلة حرة مباشرة على ملعب "انفيلد" في الدوري الممتاز منذ اسطورة الفريق روبي فاولر الذي كان يبلغ وقتها 20 عاما و252 يوما، وكانت في شباك مانشستر يونايتد في كانون الأول/ديسمبر 1995.

وأضاف هداف الفريق صلاح هدفا رائعا إثر تمريرة متقنة من البرازيلي فابينيو إلى حدود منطقة الجزاء، فاستقبلها النجم المصري على صدره ودخل بها وسددها بيسراه على يسار الحارس (44).

وبعد عشر دقائق من انطلاق الشوط الثاني، وضع فابينيو بصمته مجددا بتسجيله الهدف الثالث بتسديدة صاروخية بعيدة المدى بيمناه على يسار هينيسي (55).

وأكمل مانيه الرباعية بعد مجهود فردي كبير اثر تمريرة من صلاح من خلف خط منتصف الملعب، ليدخل المنطقة المحرمة ويسدد بيمينه في الزاوية الأرضية بعيدا عن متناول الحارس (69).

-ثلاثية تاريخية لمارسيال تمنح يونايتد الفوز-

قاد الفرنسي أنتوني مارسيال فريقه مانشستر يونايتد للفوز بثلاثية نظيفة على ضيفه شيفيلد يونايتد، بتسجيله ثلاثية تاريخية في الدقائق (7 و44 و74).

وهذه هي الثلاثية الأولى لمارسيال في مسيرته مع مانشستر يونايتد خلال 138 مباراة في الدوري، و210 مباريات اجمالا في جميع المسابقات وفقا لـ "أوبتا".

كما انه الـ"هاتريك" الأول للاعب في صفوف "الشياطين الحمر" منذ اعتزال المدرب الأسبق للفريق الاسكتلندي السير أليكس فيرغسون عام 2013، حينما هز الهولندي روبن فان بيرسي مرمى أستون فيلا بثلاثية نظيفة، في 22 نيسان/ابريل 2013.

وشدد مانشستر يونايتد الخناق على تشلسي صاحب المركز الرابع اخر المقاعد المؤهلة رسميا إلى دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما بات الفارق بينهما نقطتين (51 مقابل 49)، علما أن مباراة صعبة تنتظر البلوز على ملعبه الخميس مع مانشستر سيتي حامل اللقب في الموسمين الماضيين والثاني حاليا.

في المقابل، فقد شيفيلد يونايتد، مفاجأة الموسم، أمله بشكل كبير بأن يكون أحد اضلاع المربع الذهبي بتراجعه للمركز الثامن برصيد 44 نقطة.

وخاض لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا اول مباراة له اساسيا في صفوف مانشستر يونايتد منذ 30 ايلول/سبتمبر الماضي ضد ارسنال بعد ان ابعدته الاصابات مرتين عن صفوف الفريق اخرها في اليوم الاخير من عام 2019.

وكان بطل العالم في صفوف منتخب بلاده، شارك منتصف الشوط الثاني في مباراة فريقه ضد توتنهام الجمعة الماضي وابلى بلاء حسنا وحصل على ركلة جزاء ادرك فيها فريقه التعادل 1-1 عن طريق البرتغالي برونو فرنانديش.

كما اجرى المدرب النروجي اولي غونار سولسكاير تبديليين آخرين تمثلا باشراك المهاجم الشاب مايسون غرينوود والصربي نيمانيا ماتيتش بدلا من الويلزي دانيال جيمس والبرازيلي فريد.

وازدانت مدرجات ملعب أولد ترافورد بعدد كبير من مجسمات مصورة لمشجعي الشياطين الحمر بالإضافة إلى ملصقات ويافطات داعمة للفريق ومناهضة للعنصرية. كما تم بث تسجيلات لأهازيج بأصوات مشجعي يونايتد لمؤازرة فريقهم.

افتتح أصحاب الأرض التسجيل في الدقيقة السابعة، بعدما خطف ماركوس راشفورد الكرة من امام المدافعين ومررها الى مارسيال المندفع إلى منطقة الستة ياردات فسددها بيسراه إلى الزاوية الأرضية اليمنى لمرمى الحارس سيمون موور.

وكاد راشفورد يضاعف النتيجة، لكنه لم يتعامل بالشكل المناسب مع التمريرة العرضية لمارسيال ليطيح بها قرب القائم الأيمن (13).

واضاف مارسيال هدفه الثاني بسيناريو مشابه للهدف الأول، لكن هذه المرة كان الممرر الشاب أرون فان-بيساكا والتسديدة بالقدم باليمنى (44).

واختتم مارسيال الـ"هاتريك" في الدقيقة 74، بعد عدة تمريرات متبادلة تناوب عليها مارسيال وراشفورد والبرتغالي برونو فرنانديش، اختتمها الفرنسي بتسديدة رائعة من مسافة قريبة بكرة ملعوبة بيمناه من فوق الحارس.

وهو الهدف الرابع عشر لمارسيال في البطولة هذا الموسم والتاسع عشر في جميع البطولات، ليسجل بذلك ايضا اعلى رصيد له من الأهداف في موسم واحد على الجانبين.

-ولفرهامبتون على مشارف أوروبا-

وعزز ولفرهامبتون فرصة مشاركته في إحدى البطولتين الأوروبيتين بفوزه على بورنموث 1-صفر.

وخطف المكسيكي راوول ألونسو خيمينيز هدف الفوز بعد ساعة كاملة من اللعب، ليضع "الذئاب" على مسافة واحدة من اليونايتد بعدد النقاط، لكنه يليه في الترتيب بفارق الأهداف.

وفاز إيفرتون على مضيفه نوريتش سيتي بهدف لمايكيل كين (55)، ليرفع رصيده إلى 41 نقطة في المركز العاشر، فيما بات نوريتش متذيل لائحة الترتيب برصيد 21 نقطة قاب قوسين أو أدنى من الهبوط للدرجة الأولى (تشامبيونشيب).

وحرم أستون فيلا مضيفه نيوكاسل من فوز كان قريبا من التحقق، بعدما أحرز المصري أحمد المحمدي هدفا متأخرا (83) عادل به النتيجة 1-1.

وكان دوايت غايل افتتح التسجيل في الدقيقة 68 لنيوكاسل.

ورفع نيوكاسل رصيده إلى 39 نقطة في المركز الثالث عشر، وأستون فيلا إلى 27 في المركز التاسع عشر قبل الأخير، متعادلا مع كل من وست هام وبورنموث لكن يتخلف عنهما بفارق الأهداف تواليا.