قطع تاريخية لفندق "ريتز" الشهير تباع بـ1,7 مليون يورو في مزاد بباريس

على مدار ثلاثة أيام بيعت 1500 قطعة من فندق "ريتز" الباريسي الشهير. وقد شارك أكثر من 500 مزايد من 25 جنسية مختلفة في المزاد عبر الإنترنت.
على مدار ثلاثة أيام بيعت 1500 قطعة من فندق "ريتز" الباريسي الشهير. وقد شارك أكثر من 500 مزايد من 25 جنسية مختلفة في المزاد عبر الإنترنت. © أ ف ب/أرشيف

مبلغ 1,7 مليون يورو، أي أكثر بأربعة أضعاف من التقديرات الأساسية.. هو السعر الذي بيعت به قطع تاريخية من الفضة والكريستال وغيرها تعود لفندق "ريتز" الباريسي الشهير في مزاد بالعاصمة الفرنسية دام ثلاثة أيام. وقبل عامين، بيع بعض أثاث الفندق التاريخي بـ7,2 مليون يورو بعد تجديد هذا الفندق الواقع في ساحة فاندوم الراقية، والذي كان المفضل لدى مشاهير العالم كالممثلة أودري هيبورن ومصممة الأزياء كوكو شانيل التي أمضت جزءا من الحرب العالمية الثانية فيه مع حبيبها الذي كان جاسوسا ألمانيا، وكذلك الروائي الأمريكي إرنست هيمنغواي الذي سميت إحدى حانات الفندق على اسمه.

إعلان

حقق مزاد باريسي نظمته دار "آركوريال" للمزادات بين السبت الماضي وأمس الثلاثاء، نجاحا كبيرا، إذ بيعت قطع تاريخية من الفضة والكريستال وغيرها تعود لفندق "ريتز" بقيمة 1,7 مليون يورو أي أكثر بأربعة أضعاف من التقديرات الأساسية.

وأسفر المزاد الذي كان يفترض أن يجري مطلع أبريل/نيسان إلا أنه أرجئ بسبب جائحة فيروس كورونا، عن بيع كل القطع الـ1500 المعروضة. وقد شارك أكثر من 500 مزايد من 25 جنسية مختلفة في المزاد عبر الإنترنت.

وأبدى المزايدون اهتماما خصوصا بأطقم المائدة الستة الشهيرة للفندق الباريسي مع بيع جزء من هذه الصحون بسعر زاد 18 مرة عن قيمتها المقدرة.

ومن أهم المعروضات أيضا كؤوس من "حانة همنغواي" في الفندق. فقد بيعت ستة كؤوس مارتيني حفر عليها "بار همنغواي ريتز باريس" بسعر 2100 يورو.

وكان هذا الفندق الأسطوري الواقع في ساحة فاندوم المفضل لدى نجمات مثل الممثلة أودري هيبورن ومصممة الأزياء كوكو شانيل التي أمضت جزءا من الحرب العالمية الثانية فيه مع حبيبها وهو جاسوس ألماني، والكاتب الأميركي إرنست همنغواي الذي "حرر" حانته (إحدى حانات الفندق تحمل اسمه) عندما استعاد الحلفاء المدينة.

وقبل عامين، بيع بعض أثاث الفندق التاريخي في مقابل 7,2 ملايين يورو بعد عملية ترميم.

وقد تنافس مزايدون من 53 بلدا على القطع التي يعود تاريخ العديد منها إلى أيام الفندق الأولى في مطلع القرن العشرين حين كان تحت إدارة مؤسسه سيزار ريتز والطاهي الفرنسي الشهير أوغوست إسكوفييه.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم