تخطي إلى المحتوى الرئيسي

اختيار أستراليا ونيوزيلندا لاستضافة مونديال السيدات لعام 2023

بدأ التنافس على استضافة كأس العالم 2023 في كرة القدم للسيدات بثمانية بلدان قبل أن ينحصر الصراع بين الملفين الأسترالي-النيوزيلندي المشترك الكولومبي
بدأ التنافس على استضافة كأس العالم 2023 في كرة القدم للسيدات بثمانية بلدان قبل أن ينحصر الصراع بين الملفين الأسترالي-النيوزيلندي المشترك الكولومبي فرانك فيف ا ف ب/ارشيف
2 دَقيقةً
إعلان

لوزان (سويسرا) (أ ف ب)

وقع الخميس الخيار على الملف الأسترالي-النيوزيلندي المشترك لاستضافة مونديال السيدات لكرة القدم عام 2023، وذلك بحسب ما أعلن الاتحاد الدولي للعبة "فيفا".

وتم تفضيل الملف الأسترالي-النيوزيلندي على الملف الكولومبي من قبل مجلس "فيفا"، بعد أن انحصر السباق بينهما نتيجة انسحاب كل من البرازيل واليابان.

وستقام النسخة التاسعة من النهائيات العالمية في شهري تموز/يوليو وآب/أغسطس 2023 في سبع مدن أسترالية وخمس نيوزيلندية، على أن تكون سيدني مسرحا للمباراة النهائية.

وكتب الاتحاد الدولي في بيان الإعلان عن فوز الملف الأسترالي-النيوزيلندي، أنه "بعد النجاح الباهر الذي حققه مونديال 2019 في فرنسا والقرار الذي اتُخِذَ لاحقا بالاجماع من قبل مجلس فيفا، ستكون كأس العالم للسيدات 2023 النسخة الأولى التي تضم 32 فريقا (عوضا عن 24)، وستكون أيضا الأولى التي تستضيفها أستراليا ونيوزيلندا وعبر اتحادين (الاتحادان الآسيوي +أي أف سي+ والأوقيانية +أو أف سي+)".

ونال الملف المشترك 22 من أصل 35 صوتا، فيما حظيت كولومبيا بـ13 صوتا.

وحظي ملف أستراليا-نيوزيلندا بدعم القارة الآسيوية التي تنتمي الأولى الى اتحادها منذ كانون الثاني/يناير 2006 بحثا عن المنافسة التي كانت متواضعة في القارة الأوقيانية.

وكان رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة صريحا في دعم الملف المقدم من أستراليا ونيوزيلندا، موضحا "باسم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وأسرة كرة القدم في قارة آسيا، سوف أقوم بدعم ملف ترشيح أستراليا ونيوزيلندا من أجل استضافة كأس العالم للسيدات 2023، وأنا واثق أنني سأحصل على دعم جميع ممثلي قارة آسيا في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم".

وأعتبر أن هذا الترشيح "تاريخي لكونه الأول الذي يجمع دولتين من اتحادين قاريين مختلفين، وذلك مع أصدقائنا وجيراننا في اتحاد أوقيانوسيا، وكذلك فإن ملف الترشيح هو الأفضل من الناحية الفنية".

وخلافا لسجل نيوزيلندا المتواضع، اعتادت أستراليا على استضافة أحداث رياضية كبرى، إن كانت الألعاب الأولمبية الصيفية في ملبورن عام 1956 وسيدني عام 2000، أو النسخة الأولى من مونديال الركبي عام 1987 مشاركة مع نيوزيلندا ثم نسخة 2003 (الأخيرة استضافت أيضا نسخة 2011)، وصولا الى كأس آسيا للرجال في كرة القدم عام 2015 حين توجت باللقب.

ويعتبر المنتخب الأسترالي الذي يحتل المركز السابع في التصنيف العالمي، من أبرز المنتخبات على ساحة كرة السيدات، وقد وصل الى الدور ربع النهائي لكأس العالم ثلاث مرات أعوام 2007 و2011 و2015، إضافة الى تتويجه بلقب القارتين الأوقيانية في 1994 و1998 و2003 والأسيوية في 2010.

أما المنتخب النيوزيلندي الذي يحتل حاليا المركز الثالث والعشرين عالميا، فخرج من الدور الأول لكأس العالم في جميع مشاركاته الخمس (1991 و2007 و2011 و2015 و2019)، لكنه ففاز ببطولته القارية ست مرات، آخرها عام 2018.

ايبي/ا ح/ز ر

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.