انفجار خزان غاز قرب مجمع عسكري يهزّ طهران

إعلان

طهران (أ ف ب)

انفجر خزان غاز صناعي في طهران ليل الخميس الجمعة قرب مجمع عسكري خضع لتدقيق من الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل خمس سنوات، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية الجمعة.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع داود عبدي "انفجر خزان غاز في مكان عام في بارشين"، مشيرا الى عدم وقوع ضحايا. ولم يحدد بدقة مكان الانفجار.

وأشار إلى أنّ "الحادث وقع في جنوب شرق طهران بسبب تسرب في خزانات غاز".

وأفاد في تصريح للتلفزيون الحكومي إن رجال الإطفاء تمكنّوا من السيطرة على الحريق الذي سببه الانفجار.

وبث التلفزيون الرسمي مقاطع مصورة تظهر ضوءا برتقاليا في الأفق عند منتصف الليل.

ويشتبه أنّ موقع بارشين شهد اختبارات على انفجارات تقليدية يمكن تطبيقها في المجال النووي، وهو ما تنفيه الجمهورية الإسلامية.

وخضع الموقع لتدقيق من الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة في العام 2015.

وكانت إيران ترفض السماح بدخول مفتشي الوكالة إلى الموقع بسبب طبيعة عمله، لكن رئيس الوكالة آنذاك، الراحل يوكيا أمانو، قام بزيارة المكان.

وكانت وكالة أنباء "فارس" التي تُعتبر قريبة من المحافظين المتشدّدين، نقلت عن "عدد من مستخدمي التواصل الاجتماعي أنّهم شاهدوا ضوءًا برتقاليًا في الشطر الشرقيّ من طهران" بعد منتصف الليل.

وأضافت "في مقاطع الفيديو التي أرسلها القرّاء، يَظهر هذا الضوء لبضع ثوانٍ".

وفي وقت لاحق، قالت الوكالة إنّ الضوء سببه "انفجار خزّان غاز صناعي" بالقرب من منشآت لوزارة الدفاع الإيرانيّة. ونقلت عن "مصدر مطّلع" أنّ الموقع الذي حصل فيه الانفجار ليس تابعًا للجيش.

وأضافت "أمام مدخل منطقة بارشين العسكرية، ليست هناك أيّ تحرّكات" لعربات إطفاء أو إنقاذ.

وذكرت وكالة أنباء "مهر" من جهتها أنّ "دويًّا رهيبًا" سُمع في المنطقة، مشيرة الى أنه "سُمع بوضوح في برديس وبومهن ومناطق قريبة" من العاصمة الإيرانية.