تركيا: السجن مدى الحياة لـ121 شخصا لصلتهم بمحاولة انقلاب عام 2016

محامون يتجمعون أمام قصر العدل للتظاهر ضد إيقاف الشرطة لمجموعة من المحامين في إسطنبول، تركيا، 22 يونيو/ حزيران 2020
محامون يتجمعون أمام قصر العدل للتظاهر ضد إيقاف الشرطة لمجموعة من المحامين في إسطنبول، تركيا، 22 يونيو/ حزيران 2020 © رويترز

أفادت وسائل إعلام تركية رسمية الجمعة أنه تم الحكم بالسجن مدى الحياة على 121 شخصا بتهم "محاولة انتهاك الدستور" عن طريق المشاركة في محاولة الانقلاب الفاشل التي وقعت في صيف عام 2016 بهدف الإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان، وفقا لما أعلنته محكمة في أنقرة. وبائت محاولة الانقلاب بالفشل ولكنها أدت إلى مقتل 248 شخصا، إضافة إلى 24 من منفذي العملية.

إعلان

قضت الجمعة محكمة في أنقرة على 121 شخصا بالسجن مدى الحياة لاتهامهم بالمشاركة في محاولة الانقلاب الفاشل التي وقعت في صيف عام 2016 بهدف الإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان، وفقا لما أعلنته محكمة في أنقرة.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول الرسمية أن المحكمة حكمت على 86 مشتبها بالسجن "المشدد" مدى الحياة لإدانتهم بتهم "محاولة انتهاك الدستور"، فيما عاقبت 35 شخصا بالسجن مدى الحياة بنفس التهم. وتنطوي عقوبة السجن المؤبد "المشدد" على شروط سجن أكثر صرامة.

شروط سجن "أكثر صرامة"

وتنطوي عقوبة السجن المؤبد "المشدد" على شروط سجن أكثر صرامة. وتم إدخالها كبديل لعقوبة الإعدام التي ألغتها تركيا عام 2004 في إطار مساعيها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وتأتي الأحكام في إطار محاكمة 245 مشتبها في القضية المرتبطة بالأحداث التي شهدتها قيادة الدرك التركية ليل 15 تموز/يوليو 2016 في أنقرة.

وذكرت الأناضول أن المحكمة أصدرت تسع أحكام بالسجن "المشدد" مدى الحياة بحق الكولونيل السابق أركان أوكتيم بتهمة "القتل العمد".

وأسفر الانقلاب الفاشل عن مقتل 248 شخصا، إضافة إلى 24 من منفّذي العملية.

استئناف المحاكمات

وقال وزير العدل التركي عبدالحميد غول الأسبوع الماضي إن 15 محاكمة على صلة بالانقلاب متواصلة من بين 289 محاكمة في إطار أكبر عملية قضائية في تاريخ تركيا الحديث.

وبعد توقفها لمدة ثلاثة شهور على خلفية تفشي وباء كوفيد-19، استؤنفت المحاكمات في تركيا هذا الشهر بما في ذلك محاكمة رئيسية على صلة بالانقلاب تركّزت على الأحداث التي شهدتها قاعدة جوية في أنقرة اعتبرت مركز الانقلابيين. 

وبدأت هذه المحاكمة في 2017 ومن المتوقع أن تستكمل قريبا.

وتشير تركيا إلى أن الداعية الإسلامي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن هو من أمر بتنفيذ الانقلاب، وهو أمر ينفيه بشدة.

وتم توقيف عشرات الآلاف للاشتباه بارتباطهم بغولن بينما أقيل مئة ألف موظف من القطاع العام بشبهات مماثلة.

فرانس24/ أ ف ب 

                  

   

                  

   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم