ترقية الرئيس التشادي ادريس ديبي إلى رتبة مشير

إعلان

نجامينا (أ ف ب)

قامت الجمعية الوطنية في تشاد بترقية الرئيس إدريس ديبي اتنو إلى رتبة مشير (ماريشال) نظرا لجهوده في محاربة الإرهاب، وفق ما أعلن رئيسها هارون كبادي الجمعة.

وكان الرئيس إدريس ديبي (68 عاما) الذي تولى السلطة على أثر انقلاب منذ ثلاثين عاما، يحمل رتبة لواء في الجيش التشادي.

وتعود آخر مشاركة له في عمل الجيش إلى نهاية آذار/مارس عندما ذهب إلى منطقة بحيرة تشاد لقيادة رد القوات التشادية على هجوم لجماعة بوكو حرام على قاعدة تشادية قتل فيه نحو مئة جندي تشادي.

وقال رئيس الجمعية الوطنية إنه "تم ترفيع أن اللواء إدريس ديبي إتنو إلى رتبة مشير بسبب الخدمة التي قدمها للأمة والانتصارات العسكرية المتعددة التي حصدها داخل البلاد وخارجها".

واعتبر حزب الأغلبية "الحركة الوطنية للإنقاذ" من جانبه في بيان صحفي أن الرئيس "يستحق مثل هذا التكريم نظرا لقيمه التي لا جدال فيها كرجل دولة".

وينخرط الجيش التشادي، إضافة لمحاربته حركة بوكو حرام، في مواجهات مع مزارعين ومربي ماشية في شرق البلاد ومع جماعات متمردة في الشمال.

ويعمل الجيش التشادي أيضا ضمن تحالف دول الساحل الخمس ضد الجهاديين الذين يستهدفون مالي والنيجر وبوركينا فاسو، ويعتبر بناء على ذلك حليفا مهما لعملية برخان الفرنسية في المنطقة.