"جدّة تيك توك" تنضم الى حملة بايدن للانتخابات الرئاسية

إعلان

نيويورك (أ ف ب)

تعاقدت منظمة تعمل على مساعدة الحملة الرئاسية للمرشح الديموقراطي جو بايدن مع جدّة أميركية ساعدت في تقليص حضور تجمع للرئيس دونالد ترامب.

واكتسبت ماري جو لوب لقب "جدّة تيك توك" منذ اشتهرت بدعوتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي معارضي ترامب لحجز مقاعد في تجمع في اطار حملة إعادة انتخابه في مدينة تولسا في ولاية أوكلاهوما الأسبوع الماضي.

وكانت النتيجة أن ترامب ألقى خطابا في ملعب كبير لكن بحضور أقل من ثلث قدرة المكان، في نتيجة تناقض تباهي فريق إعادة انتخاب ترامب في وقت سابق بالاهتمام الكبير بحضور التجمع عبر الاعلان ان أكثر من مليون شخص طلبوا شراء تذاكر.

ونالت دعوة لوب على منصة مشاركة مقاطع الفيديو القصيرة "تيك توك" أكثر من مليوني مشاهدة، وحظيت باهتمام أكبر من خلال المعجبين الأميركيين على الانترنت بموسيقى البوب الكورية الجنوبية المعروفة أيضًا باسم كيبوب.

وقالت كايتلين غيلبرت مديرة مشروع ائتلاف بايدن الرقمي الجمعة إن لوب البالغة 51 عاما، وهي أم لأربعة وجدة لستة أطفال، انضمت إلى مجموعتها للمساعدة في حملات الإنترنت للسباق الرئاسي في تشرين الثاني/نوفمبر.

وأفادت لوب صحيفة "نيويورك تايمز" أن أحد مشاريعها الأولى سيكون المساعدة في تشكيل مجموعة من المؤيدين لبايدن على تطبيق "تيك توك".

وتعمل الجدّة لوب المقيمة في ولاية آيوا في قسم الموسيقى في مدرسة ثانوية وشاركت في وقت سابق في الحملة الرئاسية للديموقراطي بيت بوتيدجيدج الرئيس السابق لبلدية ساوث بيند في ولاية إنديانا والذي انسحب من السباق.