الولايات المتحدة: عدد الإصابات بفيروس كورونا يتجاوز عتبة المليونين ونصف

سيدة تجري اختبارا لكشف الإصابة بفيروس كورونا خلال احتفالات "جونتينث" وهي ذكرى إلغاء العبودية في ولاية تكساس الأمريكية، 20 يونيو/حزيران 2020.
سيدة تجري اختبارا لكشف الإصابة بفيروس كورونا خلال احتفالات "جونتينث" وهي ذكرى إلغاء العبودية في ولاية تكساس الأمريكية، 20 يونيو/حزيران 2020. © رويترز

سجلت الولايات المتحدة السبت زيادة كبيرة في عدد الإصابات بفيروس كورونا ليتجاوز إجمالي الإصابات فيها 2,5 مليونا. كذلك ارتفع عدد الوفيات الناجمة عن الوباء على الأراضي الأمريكية ليتجاوز 125 ألفا. ولا تزال الولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا في العالم من انتشار الوباء على مستوى عدد الإصابات والوفيات.

إعلان

أشارت بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز الأمريكية إلى أن الولايات المتحدة تخطت السبت عتبة الـ2,5 مليون إصابة بفيروس كورونا.

وبحسب عدّاد جائحة كوفيد-19 التابع للجامعة المرموقة ومقرها في بالتيمور وتعتبر مرجعا في تتبع الإصابات والوفيات الناجمة عن الوباء في البلد الأكثر تضررا بالجائحة في العالم، فقد بلغ عدد المصابين بالفيروس في الولايات المتحدة في الساعة 17:30 (21:30 ت غ) 2,500,419 مصابا.

04:09

بدورها تجاوزت حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس في الولايات المتحدة 125 ألفا، أي نحو ربع إجمالي عدد الضحايا في العالم الذي تجاوز 495 ألفا.

وأعلنت ولاية فلوريدا السبت تسجيل 9585 إصابة خلال 24 ساعة مع تزايد انتشار العدوى فيها. وأدى الإسراع في رفع الإغلاق إلى تدفق الشباب على الشواطئ والمتنزّهات والحانات، ما فاقم عدد الإصابات في صفوفهم.

ويشهد أكثر من نصف الولايات الأمريكية، خاصة في جنوب البلاد وغربها، ارتفاعا في عدد الإصابات بكوفيد-19، ما يمثل انتكاسة لجهود تنشيط الاقتصاد المتضرر بشدة من الجائحة.

ورفض الحاكمان الجمهوريان لولايتي تكساس وفلوريدا فرض إغلاق مطوّل، لكنهما أعلنا قيودا على الحانات.

فرانس24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم