طلعة تجريبية مرتقبة لطائرة بوينغ 737 ماكس

إعلان

نيويورك (أ ف ب)

يرتقب أن تجري مجموعة بوينغ أول طلعة تجريبية لطائرتها طراز 737-ماكس اعتبارا من الاثنين في خطوة بالغة الأهمية لاستمرار هذه الطائرة التي لم تقم بأي رحلة منذ 14 شهرا.

وقال مصدران قريبان من الملف لوكالة فرانس برس الجمعة إن الطلعة التجريبية يمكن أن تحصل مطلع الأسبوع المقبل.

ولم تؤكد بوينغ ولا الإدارة الفدرالية للطيران المعلومة لدى الاتصال بهما الأحد.

والطائرة متوقفة عن الطيران على مستوى العالم منذ 13 آذار/مارس 2019 في أعقاب تحطم طائرة تابعة للخطوط الإثيوبية ما أدى إلى مقتل 157 شخصا. وجاءت الكارثة بعد بضعة أشهر من تحطم طائرة ماكس تابعة لخطوط لايون إير ومقتل 189 شخصا.

وأوجه الشبه المقلقة بين الكارثتين اللتين وقعت كل منها بعيد الإقلاع، إلى جانب عدم قدرة الطيارين على استعادة السيطرة على الطائرة، دفعت سلطات الطيران العالمية إلى منع هذه الطائرة من التحليق لفترة غير محددة.

ومنذ أشهر تسعى مجموعة الطيران الأميركية العملاقة لإعادة هذه الطائرة التي كانت مبيعاتها تمثل جزءا رئيسيا للعائدات قبل وقفها، إلى الخدمة.

ونظام تعزيز خصائص المناورة في هذه الطائرة مسؤول جزئيا عن الحادثين. لكن أعطالا فنية رصدت لاحقا بينها عطل في أسلاك الكهرباء خلال عملية إدخال تعديلات على الطائرة ما أبطأ السماح بعودتها.

وتنتظر بوينغ منذ أسابيع الضوء الأخضر من السلطات لإجراء طلعات تجريبية لتثبت أن التعديلات توفر أقصى درجات السلامة.