تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فرنسا: لجنة "مؤتمر المواطنين" من أجل المناخ تسلم مقترحاتها للرئيس ماكرون

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتوجه بكلمة إلى "مؤتمر المواطنين"
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يتوجه بكلمة إلى "مؤتمر المواطنين" © أ ف ب

استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الإثنين أعضاء لجنة "مؤتمر المواطنين" من أجل المناخ، وتسلم منها مقترحات، بلغ مجموعها 149، وتعهد ماكرون بطرحها على البرلمان أو على مواطنيه في استفتاء، باستثناء ثلاثة منها. ويأتي هذا اللقاء غداة فوز تاريخي للخضر في الانتخابات البلدية وسط انتكاسة لحزب "الجمهوريون إلى الأمام" الحاكم وعزوف الناخبين عن المشاركة في الاستحقاق الانتخابي.

إعلان

قدم أعضاء "مؤتمر المواطنين" من أجل المناخ الإثنين مقترحاتهم، التي كانت زبدة عمل دام تسعة أشهر، إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي استقبلهم في الإليزيه. وبلغ مجموع هذه المقترحات 149، الهدف منها تقليص الغازات الدفيئة بنسبة 40 بالمئة بدءا من اليوم وحتى 2030.

وتعهد الرئيس الفرنسي بعرض هذه المقترحات على البرلمان أو على مواطنيه في استفتاء، باستثناء ثلاثة منها. وأكد ماكرون أن معظم هذه المقترحات، التي شارك في طرحها 150 مواطنا، ستكون محل مشاريع قوانين خاصة في سبتمر/ أيلول.

وأصر المشاركون في "مؤتمر المواطنين"، الذين سحبت أسماؤهم بالقرعة، على فكرة إجراء استفتاء حول المناخ فقط، معاكسين بذلك موقف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي قال خلال الأسبوع الراهن إنه يتمنى تنظيم استفتاء يتضمن، إذا أمكن، أسئلة عدة.

وقال أحد المشاركين: "نعم لطرح مسألة الدستور وجريمة قتل البيئة في استفتاء. أما البقية فعلى السلطة أن تتحمل مسؤولياتها"، ملخصا بذلك الحجج التي عرضها غالبية المشاركين.

وكان إيمانويل ماكرون قرر تنظيم هذا المؤتمر غير المسبوق في فرنسا، الذي يندرج في إطار ما يعرف بالديمقراطية التشاركية، بعد أزمة حركة "السترات الصفراء" التي نجمت عن إعلان فرض رسم كربون على المحروقات. وسيستقبل المشاركين مجددا في 29 حزيران/يونيو.

ولم يطرح المؤتمر فكرة الرسم على المحروقات، لكنه اقترح حوالى 150 إجراء آخر.

ومن أكثر هذه الاقتراحات إثارة للجدل خفض أيام العمل إلى أربعة (28 ساعة) أسبوعيا. وقد استبعد من قبل غالبية المشاركين (65%) السبت. وكان الإجراء الوحيد الذي لم يقر.

فرانس24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.