تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ليبيا: ماكرون يدين التدخل العسكري "الإجرامي" لتركيا وينتقد "التناقض" الروسي

مقاتلون موالون لحكومة الوفاق الليبية في مطار طرابلس الدولي بتاريخ 4 حزيران/يونيو 2020
مقاتلون موالون لحكومة الوفاق الليبية في مطار طرابلس الدولي بتاريخ 4 حزيران/يونيو 2020 © أ ف ب

يتواصل تصعيد لهجة الانتقادات بين باريس وأنقرة على خلفية الملف الليبي، إذ اتهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين تركيا بنقل مقاتلين إلى ليبيا، معتبرا الدور التركي في هذا البلد المغاربي "مسؤولية تاريخية وإجرامية". وتدعم أنقرة سياسيا وعسكريا حكومة الوفاق في طرابلس المعترف بها دوليا. كما انتقد ما أسماه "تناقض" موسكو بوجود ميليشيا روسية خاصة في ليبيا وليس جنود من الجيش الأحمر.

إعلان

رفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين من حدة الانتقادات اللاذعة التي يوجهها لنظيره التركي رجب طيب أردوغان لدوره في ليبيا. واتهم ماكرون تركيا بنقل المقاتلين إلى ليبيا بكثافة، واصفا تدخل أنقرة بأنه "إجرامي".

وقال ماكرون "أعتقد أنها مسؤولية تاريخية وإجرامية لبلد يزعم أنه عضو بحلف شمال الأطلسي". وأضاف أن تركيا "تستورد" مقاتلين من سوريا "بكثافة".

وتدهورت العلاقات بين فرنسا وتركيا، الشريكتين في حلف شمال الأطلسي، خلال الأسابيع الأخيرة بسبب ليبيا وشمال سوريا والتنقيب في شرق البحر المتوسط.

وتدخلت تركيا بصورة حاسمة في ليبيا خلال الأسابيع القليلة الماضية، حيث تقدم دعما جويا وأسلحة ومقاتلين متحالفين معها من سوريا لمساعدة الحكومة المعترف بها دوليا، التي تتخذ من طرابلس مقرا لها على صد هجوم مستمر منذ عام يشنه خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي).

فيما تواجه باريس اتهامات بدعم حفتر سياسيا وتقديم مساعدة عسكرية له في وقت سابق لقتال الإسلاميين المتشددين، وهو ما تنفيه فرنسا.

كما تدعم الإمارات ومصر وروسيا الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير حفتر. وقال مسؤولون فرنسيون في الأسابيع الأخيرة إن تدخل تركيا يشجع روسيا على كسب موطئ قدم أكبر في ليبيا.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا قد أعلنت يوم الجمعة إن مرتزقة روس دخلوا حقل الشرارة النفطي. وكشف تقرير للأمم المتحدة في مايو/ أيار أن مجموعة "واغنر"، المتعاقد العسكري الروسي الخاص، نشرت ما يصل إلى 1200 شخص في ليبيا.

وقال ماكرون على خلفية حديث جمعه مع بوتين "أخبرته بإدانتي الواضحة جدا للأعمال التي ترتكبها قوة فاغنر..." الروسية.

واعتبر الرئيس الفرنسي أن روسيا تلعب على "التناقض" الناشئ من وجود هذه الميليشيا الخاصة في ليبيا، وليس جنودا من الجيش الروسي.

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.