تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الولايات المتحدة تخشى ارتفاع حصيلة الإصابات بفيروس كورونا على أراضيها إلى مئة ألف يوميا

كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنطوني فاوتشي في واشنطن، في 30 يونيو/حزيران 2020.
كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنطوني فاوتشي في واشنطن، في 30 يونيو/حزيران 2020. © رويترز
2 دَقيقةً

غداة تحذير كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنطوني فاوتشي أن حصيلة الإصابات اليومية بكوفيد-19 قد ترتفع إلى مئة ألف، عاودت الحصيلة اليومية لضحايا الفيروس كوفيد-19 في هذا البلد الارتفاع مع تسجيل 1199 وفاة إضافية خلال الأربع وعشرين ساعة الأخيرة حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز.

إعلان

عاودت الحصيلة اليومية لضحايا كوفيد-19 في الولايات المتحدة الارتفاع مع تسجيل 1199 وفاة إضافية بالفيروس خلال أربع وعشرين ساعة، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز الثلاثاء الساعة 20:30 (00:30 ت غ الأربعاء).

وبذلك، ترتفع إلى 127322 وفاة حصيلة ضحايا الوباء في البلد الأكثر تضررا من جائحة كوفيد-19، سواء على صعيد الإصابات أو على صعيد الوفيات.

وسُجلت في البلاد أيضا 42528 إصابة جديدة بالفيروس.

وقد حذر كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنطوني فاوتشي الثلاثاء من أن حصيلة الإصابات اليومية بكوفيد-19 قد ترتفع إلى مئة ألف ما لم تتخذ تدابير جديدة لاحتواء الجائحة.

وأقر مسؤولو الصحة بأنهم لا يسيطرون على الوباء بـ"الكامل"، مبدين خشيتهم من حدوث تفش في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الأسابيع المقبلة.

AR NW GRAB WASHINGTON 06H

وأعادت السلطات الأمريكية فرض تدابير إغلاق في أنحاء عدة من البلاد، في محاولة للحد من الازدياد الكبير في أعداد الإصابات بالفيروس.

وقال أنطوني فاوتشي، وهو عضو خلية مكافحة فيروس كورونا في الولايات المتحدة، خلال جلسة استماع أمام لجنة في مجلس الشيوخ إن البلاد تسير في "الاتجاه الخاطئ" في ما يتعلق بالجائحة، مطالبا الأمريكيين بوضع الكمامات وتجنب التجمعات الحاشدة، بعدما أدى التراخي في التقيّد بالتوجيهات الصحية إلى تزايد أعداد المصابين.

وأكد الخبير أن التزايد المقلق في الإصابات الجديدة في بؤر تكساس وفلوريدا يرفع الحصيلة اليومية للإصابات المسجلة على الأراضي الأمريكية إلى أكثر من 40 ألفا، مشددا على ضرورة خفض الوتيرة سريعا لتجنب تفش جديد في أنحاء أخرى من البلاد.

وقال فاوتشي: "من الواضح أن الأمور ليست تحت السيطرة التامة حاليا"، مضيفا: "لن أفاجأ ببلوغنا مئة ألف إصابة في اليوم إن لم نعكس التوجه"، مؤكدا أن "الأمور يمكن أن تزداد سوءا".

واعتبر ارتياد الشبان للحانات من دون وضع كمامات وعدم تقيدهم بالتباعد الاجتماعي سلوكا "خطيرا"، مؤكدا أن على الجميع التعاون من أجل القضاء على الجائحة.

فرانس24/ أ ف ب

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.