تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فيروس كورونا: أكثر من 50 ألف إصابة جديدة في الولايات المتحدة و60 ألف وفاة في البرازيل

مصاب بفيروس كورونا المستجد بقسم العناية المركزة في مستشفى هيوستن، في 29 يونيو/حزيران 2020.
مصاب بفيروس كورونا المستجد بقسم العناية المركزة في مستشفى هيوستن، في 29 يونيو/حزيران 2020. © رويترز
2 دقائق

سجلت الولايات المتحدة الأربعاء 52 ألفا و898 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة في رقم قياسي منذ بداية الوباء، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز. وفي البرازيل، تجاوزت حصيلة الوفيات بالفيروس 60 ألفا بعد إعلان 1038 وفاة إضافية خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

إعلان

سُجلت نحو 898 52 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الولايات المتحدة خلال 24 ساعة في رقم قياسي منذ بداية الوباء، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز الأربعاء.

وبذلك، يرتفع إجمالي الإصابات بكوفيد-19 في الولايات المتحدة إلى نحو 2,7 مليون.

وسجلت البلاد أيضا 706 وفيات بالفيروس في 24 ساعة، ليرتفع إجمالي وفيات كوفيد-19 إلى 128 ألفا و28.

وعدد الإصابات المكتشفة حديثا في الولايات المتحدة، أعلى من أي وقت مضى منذ ظهور الوباء. كذلك فإن عدد الحالات التي تتطلب دخول المستشفيات يتزايد في عدد من بؤر الوباء، كما هو الحال في هيوستن (تكساس) وفينيكس (أريزونا).

وسجلت تكساس رقما قياسيا يوميا في عدد الإصابات، إذ أحصت 8076 إصابة جديدة بكوفيد-19، أي ما يقرب من ألف إصابة أكثر من اليوم السابق.

وحاكم ولاية كاليفورنيا غافين نيوسوم الأربعاء منع خدمات المطاعم في أماكن مغلقة في لوس أنجلس و18 مقاطعة أخرى في الولاية. ويطال الحظر الحانات ودور السينما والمتاحف "لمدة ثلاثة اسابيع على ألقل".

من جهته، أعلن حاكم ميشيغن في شمال البلاد إغلاق جزء كبير من الحانات التي اعتبرها مصدر "بؤر جديدة"، بينما انضمت ولايتا أوريغون (شمال غرب) وبنسلفانيا (شمال شرق) إلى تلك التي تفرض وضع كمامات.

واعتبر الطبيب ديفيد روبن مدير مركز الأبحاث في مستشفى الأطفال في فيلادلفيا أن "غياب رد وطني حازم وخصوصا فرض وضع كمامة في جميع أنحاء البلاد سيواصل تهديد استمرارية" الاقتصاد الأمريكي وقدرة مدارسها "على إعادة فتح أبوابها في الخريف".

البرازيل: حصيلة وفيات كوفيد-19 تتجاوز 60 ألفا

في البرازيل، أعلنت وزارة الصحة أن حصيلة وفيات كوفيد-19 تجاوزت 60 ألفا بعد تسجيل البلاد 1038 وفاة إضافية خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وبذلك، ترتفع الحصيلة الإجماليّة لوفيات كوفيد-19 في البرازيل إلى 60,632، بحسب بيانات الوزارة التي يعتبر المجتمع العلمي أنها أقل بكثير من الأرقام الحقيقية.

وبالإجمال فإنّ البرازيل هي ثاني أكثر الدول تضررا من جراء الجائحة، سواء لناحية الإصابات أو الوفيات، بعد الولايات المتحدة.

كما أن أعداد الإصابات الجديدة التي تم الإعلان عنها الأربعاء هي واحدة من أعلى المعدلات على الإطلاق، إذ تم إحصاء 46,712 إصابة إضافية في غضون 24 ساعة، ما يشير إلى أن الوباء لا يزال بعيدا عن السيطرة في هذا البلد.

وتُعتبر ولايتا ساو باولو وريو دي جانيرو الأكثر تضررا، إذ بلغ عدد وفيات كوفيد-19 فيهما على التوالي 15,030 و 10,988.

فرانس24/ أ ف ب

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.