تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قراءة في الصحافة العالمية

هل تستثمر الإمارات في جائحة كورونا لزيادة وتيرة تطبيعها مع إسرائيل؟

صورة ملتقطة عن الشاشة.
صورة ملتقطة عن الشاشة. © فرانس24.

في الصحف اليوم الجمعة: سباق داخل الكونغرس الأمريكي بين الجمهوريين ما يعكس بوادر تحول في المزاج العام داخل الحزب قبل أشهر قليلة من الانتخابات الرئاسية الأمريكية. حديث كذلك عن الاتفاقيات التي تمت بين إسرائيل والإمارات في المجال الطبي، وعن الزيارة الخاطفة التي قام بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس إلى قطر.

إعلان

سلطت صحيفة العربي الجديد الضوء على  الأجواء داخل الحزب الجمهوري في الكونغرس الأمريكي، وكتبت تحت عنوان "سباق الكونغرس: أزمة ترامب تتوسع والتيار التقدمي يعزز نفوذه".

وجاء في المقال أنه من أكبر علامات ترنح ولاية أي رئيس أمريكي، بداية خسارة المرشحين الذين يدعمهم في انتخابات الكونغرس التمهيدية. هذا الاتجاه بدأ مع الرئيس دونالد ترامب ما يعكس بوادر تحول في المزاج العام داخل الحزب الجمهوري، أو على الأقل استعدادا غير مسبوق لتحدي سيطرة ترامب المطلقة على الحزب منذ أربع سنوات.

وعرضت العربي الجديد أيضا النزاع الموجود في ما أطلقت عليه اسم "الضفة الديمقراطية  بين القيادة التقليدية والقوى اليسارية والتقدمية في الانتخابات التمهيدية" وقالت إن هناك مجموعة من المرشحين المعارضين الشباب تفوز في الانتخابات التمهيدية على القيادات التقليدية، وتمثل تحديا للحزب الديمقراطي في إدارة صراعاته الداخلية في الكونغرس

واشنطن بوست كتبت أن  عناصر من أجهزة الاستخبارات الأمريكية تحضر لزيارة نائب الرئيس الأمريكي مايكل بنس إلى ولاية أرزيونا. وقالت الصحيفة إن سفر بنس قد تم تأجيله بعد تقارير للمخابرات أفادت بأن  رجالا  من أجهزتها سافروا إلى الأريزونا  في مهمة للتحضير سفر بنس وقد أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، وأن بنس تحدى تحذيراتهم  وقام بزيارة للولاية معللا ذلك بأن ارتفاع حصيلة الاصابات هنا في أريزونا هو سبب وجوده فيها.

أضافت الصحيفة بأنها هذه هي المرة الثانية التي تصاب فيها عناصر من مخابرات مسؤولة عن تنظيم  حملات خارج واشنطن. وتنقل أن الخطر المتزايد من إصابة العملاء بالمرض أثناء محاولتهم الاستعداد لأحداث ترامب وبنس في مدن نائية في واشنطن، بدأ يؤثر عليهم وعلى عائلاتهم  فيما تتكتم السلطات على عدد الإصابات بالفيروس عند أعوان المخابرات.

القدس العربي تطرقت إلى مجموعة من الاتفاقيات تمت بين إسرائيل والإمارات مؤخرا وتحت عنوان "إسرائيل توقع اتفاقية مع إثنتين وأربعين شركة إماراتية". وقالت الصحيفة إن عددا من الشركات الإمارتية وقعت مع شركتين إسرائيليتين لتطوير تكنولوجية للتعامل مع فيروس كورونا المستجد. وإن الشركتين هما شركة "الصناعات الإسرائيلية الجوية"، وشركة "رفائيل" وتابعتان لوزارة الدفاع الإسرائيلية.

أضافت القدس العربي بأن الإمارات أعلنت رسميا في يونيو/حزيران الماضي إطلاق مشاريع مشتركة مع إسرائيل في المجال الطبي ومكافحة "كورونا"، وفي اليوم نفسه، كشفت وسائل إعلام  إسرائيلية أن أبوظبي زودت إسرائيل  بـمئة  ألف جهاز فحص للفيروس.

وتنهي الصحفية المقال عن نية الإمارات استثمار جائحة كورونا، لزيادة وتيرة تطبيعها مع إسرائيل، ويأتي هذا رغم إعلان إسرائيل عزمها ضم ثلاثين بالمئة من مساحة الضفة الغربية المحتلة إلى سيادتها بحسب تصريحات سابقة لنتنياهو.

العرب: "أردوغان في الدوحة: مشروع شرق المتوسط يحتاج إلى تمويل" هذا هو العنوان الذي اختارته صحيفة العرب لتعقيب عن الزيارة الخاطفة التي قام بها الخميس الرئيس التركي  إلى قطر.

ونقلت الصحيفة وصف مصادر خليجية للزيارة أردوغان بأنها لتحصيل الجباية مثلما كان أجداده العثمانيون يعملون مع الدول العربية التي احتلوها لقرون، وأن ذهابه إلى الدوحة كان هدفه الحصول من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على أموال قطرية لتمويل مشروع شرق المتوسط.

وقالت العرب إن هذا يأتي هذا في وقت ألمح فيه رئيس الوزراء القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني إلى أن تركيا على استعداد لملىء الفراغ، الذي قد يتركه انسحاب أمريكي جزئي أو كامل من قاعدة العديد القطرية. وبأن قطر باتت تدفع فاتورة باهضة لعلاقتها بتركيا، وأن الرئيس التركي يدفع بالقطريين إلى تأزيم علاقات الدوحة بحلفائها التقليديين سواء من الخليج، خاصة مع السعودية، أو مع الولايات المتحدة.

لوفيغارو: كتبت الصحيفة الفرنسية على الغلاف إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يود الإبقاء على نهجه خلال العهدة، وتقول إن الرئيس خرج باستنتاجات من تداعيات أزمة الوباء العالمي ووصف الدخول المقبل بالصعب على المستوى الاقتصادي بدون أن يتطرق لاحتمال مغادرة رئيس وزرائه إدوار فيليب الحكومة.

فللرئيس ماكرون علاقة ثقة تقول الصحيفة بإدوار فيليب، لكن في الوقت نفسه أصبح الأمر يتطلب فريقا حكوميا جديد لتطبيق برنامجه، الذي ستكون محاوره الدفع  بالنمة الاقتصادي وإصلاح القطاع الصحي. ومن المقرر بحسب لوفيغارو أن يكون هناك تعديل وزاري الأسبوع القادم.

اختارت صحيفة النهار اللبنانية توجيه النقد إلى الحكومة من خلال عنوانها فكتبت "الحكومة تحتمي من السقوط بالتصعيد السياسي" ولخصت المشهد السياسي في البلاد  قائلة إن حكومة الرئيس حسان دياب باتت واقعيا في حكم السقوط ولكن مع وقف التنفيذ ربما لأسابيع وليس أكثر.

وعلقت الصحيفة على كلمة  دياب في مستهل جلسة مجلس الوزراء ووصفتها بالمكابرة، وقالت إنها بدت بمثابة الدليل القاطع على المضي في سياسة الهروب من مواجهة الفشل الحكومي، بافتعال المعارك العبثية. وهنا تشير النهار إلى استعادة دياب لهجة الهجمات على المعارضين والخصوم الداخليين ولجهة حَملته "المستأخرة" بمفعول رجعي على السفارتين الأمريكية والسعودية.

كاميليا مقرون

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.