تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الخطوط الجوية الفرنسية تعتزم إلغاء 7580 وظيفة بحلول 2022

طائرات إير فرانس متوقفة على مدارج مطار رواسي شارل ديغول الفرنسي، شمال باريس، 7 أغسطس/ آب 2018
طائرات إير فرانس متوقفة على مدارج مطار رواسي شارل ديغول الفرنسي، شمال باريس، 7 أغسطس/ آب 2018 © أ ف ب / أرشيف
1 دقائق

 أعلنت إدارة مجموعة إير فرانس في بيان الجمعة عزمها إلغاء 7580 وظيفة بحلول نهاية 2022 بهدف تدارك الخسائر الاقتصادية الفادحة التي تكبدتها الشركة بسبب أزمة فيروس كورونا. واجتمعت إدارة شركة إير فرانس وفرعها الإقليمي "هوب!" مع ممثلي الموظفين للتخطيط لإلغاء 6560 وظيفة من بين إجمالي 41 ألف وظيفة بدوام كامل في الشركة الكبرى، بالإضافة إلى 1020 وظيفة في "هوب!"، وهو ما رفضته النقابات. وأطلقت المجموعة "خطة إعادة هيكلة" تنص على تقليص شبكتها في فرنسا بنسبة 40 بالمئة بحلول نهاية العام نفسه.

إعلان

كشفت إدارة مجموعة إير فرانس الجمعة عن عزمها إلغاء إجمالي 7580 وظيفة، من الفرع الرئيسي والفرع الإقليمي "هوب!" بحلول نهاية 2022، وذلك بهدف مواجهة أزمة كوفيد-19 التي تسببت في أضرار فادحة للمجموعة.

وقالت الإدارة في بيان، عقب اجتماعات مع ممثلي الموظفين في الشركتين، إنها تخطط لإلغاء 6560 وظيفة من بين إجمالي 41 ألف وظيفة بدوام كامل في الشركة الكبرى و1020 وظيفة في "هوب!".

النقابات ترفض والمجموعة ترفض "خطة إعادة هيكلة"

ورفضت النقابات الجمعة الإعلان الأولي عن إلغاء وظائف في المجموعة التي قررت التقليص من شبكة رحلاتها الجوية داخل فرنسا.

وتضررت المجموعة بشدة جراء أزمة كوفيد-19 على غرار كامل قطاع الطيران، وأطلقت "خطة إعادة هيكلة" تنص على تقليص شبكتها الخاسرة في فرنسا بنسبة 40 بالمئة بحلول نهاية 2021.

وتلقت مجموعة "إير فرانس-كا إل إم" مساعدة مالية من الدولة في الربيع بقيمة 7 مليارات يورو لمواجهة المشاكل المرتبطة بكوفيد-19.

وفي رسالة موجهة إلى الموظفين، أِشار المدير التنفيذي للمجموعة إلى "الطابع الاستثنائي للأزمة".

وأضاف بيار-أوليفييه بانديه أنه "في ظل التراجع المهم لأسواقنا في مجمل الشبكات، وخاصة في النقل الداخلي الذي راكم أصلا خسائر منذ أعوام، وفي ظل منافسة الطيران منخفض التكلفة، وتغير سلوك زبائننا، يجب على مجموعة إير فرانس، ومن بينها هوب!، أن تتغير وتعيد هيكلة نفسها بسرعة".

فرانس24/ أ ف ب 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.