زوجة بريطاني جرّد من جنسيته تطالب فصيلا متشددا في سوريا بالإفراج عنه

إعلان

اطمة (سوريا) (أ ف ب)

دعت زوجة شخص يعرّف عن نفسه بأنه عامل إغاثة جُرّد من جنسيته البريطانية، الى إطلاق سراحه بعدما اعتقلته هيئة تحرير الشام في إدلب.

واعتقلت هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) والتي تسيطر على نحو نصف مساحة محافظة إدلب (شمال غرب سوريا) توقير شريف (33 عاما) في 22 حزيران/يونيو، بحسب داعميه.

وقالت زوجته راكيل هايدن بست لفرانس برس من بلدة اطمة قرب الحدود التركية "لم تبلغنا هيئة تحرير الشام بشيء ولا حتى التهم" ضده، مضيفة أنها تعمل جاهدة للحصول عن معلومات بشأن اعتقاله.

وسألت "سمعنا بأنه بريء. إذا كان بريئا، فلماذا تحتجزونه في السجن؟".

ووصل شريف البريطاني المولد والمتحدّر من أصول باكستانية إلى سوريا في 2012، بحسب منظمة "تطورات حية من سوريا" التي أسسها مع زوجته.

وجرّدته بريطانيا من الجنسية عام 2017 متهمة إياه بالارتباط بجماعة على صلة بتنظيم القاعدة لم تحددها، بحسب وسائل إعلام بريطانية. لكن شريف نفى التهم.

ولم تعلّق هيئة تحرير الشام على اعتقال شريف الذي يتزامن مع ارتفاع منسوب التوتر بين المجموعة وغيرها من الفصائل المقاتلة في منطقة إدلب.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن شريف اعتقل على خلفية علاقته المشبوهة بفصائل إسلامية منافسة.

وجنّب اتفاق هش لوقف إطلاق النار منذ آذار/مارس إدلب من التعرّض لعملية عسكرية يشنّها النظام السوري بدعم من موسكو.

ويقطن المنطقة نحو ثلاثة ملايين شخص، نزح معظمهم جرّاء الحرب المستمرة منذ تسع سنوات في سوريا ويعتمدون على المساعدات الإنسانية.