تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سبعة جرحى إثر اعتراض الشرطة سيارة انتحاري في العاصمة الصومالية

1 دقائق
إعلان

مقديشو (أ ف ب)

أصيب سبعة أشخاص على الأقل بجروح السبت عندما أطلقت الشرطة النار على انتحاري كان يقود سيارة عند نقطة تفتيش قرب الميناء في العاصمة الصومالية مقديشو، وفق ما أفاد مصدر أمني وشهود عيان.

وقال شهود إنّ الشرطة أطلقت النار على السيارة بعدما رفض سائقها التوقّف عند نقطة تفتيش قرب الميناء الرئيسي في البلاد.

وأعلنت حركة الشباب الإسلامية مسؤوليتها عن محاولة الهجوم.

وقال ضابط الشرطة عبد القادر أحمد إنّ "انتحارياً حاول استهداف نقطة للشرطة عند مدخل الميناء، غير أنّ القوى الأمنية فتحت النار باتجاهه وانفجرت السيارة".

وأضاف أنّ "عنصري شرطة وخمسة مدنيين أصيبوا".

وفي هجوم آخر السبت أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عنه كذلك، انفجرت قنبلة في مدينة بيداوة (غرب)، ما أسفر عن مقتل خمسة أشخاص.

وقال الشرطي مختار إسحق إن "الجهاز كان مخبّأ في متجر للشاي قرب نقطة تفتيش حيث يكون عناصر الأمن عادة خلال اليوم"، مضيفا أنه أسفر عن مقتل عنصري شرطة وثلاثة مدنيين.

وتعاني الصومال نزاعا شبه متواصل منذ نحو 30 عاما، في حين تقاتل الحكومة المعترف بها دوليا في مقديشو عناصر حركة الشباب منذ العام 2008.

وكثيرا ما تشهد مقديشو وبيداوة تفجيرات وغيرها من الهجمات التي تحمل طابعا "إرهابيا"، رغم أن وتيرتها خفّت في الاشهر الأخيرة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.