تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إعادة انتخاب رئيس الوزراء الفرنسي المستقيل إدوار فيليب رئيسا لبلدية لوهافر بشمال غرب البلاد

إدوارد فيليب، رئيس الوزراء الفرنسي المنتهية ولايته، خلال حفل تسليم المهام الرسمي مع رئيس الوزراء الفرنسي المعين حديثا جان كاستكس في فندق ماتينيون، المقر الرسمي لرئيس الوزراء الفرنسي ، في باريس بفرنسا، 3 يوليو/تموز 2020
إدوارد فيليب، رئيس الوزراء الفرنسي المنتهية ولايته، خلال حفل تسليم المهام الرسمي مع رئيس الوزراء الفرنسي المعين حديثا جان كاستكس في فندق ماتينيون، المقر الرسمي لرئيس الوزراء الفرنسي ، في باريس بفرنسا، 3 يوليو/تموز 2020 © رويترز
3 دقائق

تمت الأحد إعادة انتخاب إدوار فيليب لمنصب رئيس بلدية لوهافر، الواقعة بشمال غرب فرنسا، في خطوة متوقعة بعد استقالته هذا الأسبوع من رئاسة الوزراء الفرنسية عقب إتمامه ثلاث سنوات على رأس الحكومة. وفي أول جلسة للمجلس البلدي الجديد، حظي فيليب بـ47 صوتا من أصل 59 ليدير مجددا هذه المدينة الساحلية التي سبق أن كان فيليب رئيسا لبلديتها في فترة 2010 و2017.

إعلان

عاد صباح الأحد رئيس الوزراء الفرنسي المستقيل إدوار فيليب إلى رئاسة بلدية لوهافر، الواقعة شمال غرب البلاد. وكان فيليب قد قدم استقالته هذا الأسبوع بعد مضي ثلاث سنوات على رأس الحكومة الفرنسية.

وحظي فيليب 47 صوتا من أصل 59 أثناء أول جلسة للمجلس البلدي الجديد ليدير مجددا هذه المدينة الساحلية التي تعد نحو 170 ألف نسمة والواقعة في منطقة النورماندي. وسبق أن كان فيليب رئيس بلديتها بين عامي 2010 و2017.

وخلال الدورة الثانية من الانتخابات البلدية الفرنسية الأحد الماضي، فازت اللائحة بزعامة فيليب بنسبة 58,93% من الأصوات. واتسمت الانتخابات كما في الكثير من المدن، بنسبة امتناع عن التصويت كبيرة بلغت 58%.

"راحة جسدية أكثر مما هي راحة نفسية"

وبدا رئيس الوزراء السابق هادئا ومسرورا. وقال صديقه النائب الأوروبي جيل بواييه إنه إذا كانت هناك "راحة" بالنسبة لإدوار فيليب فإنها "راحة جسدية أكثر مما هي راحة نفسية: ثلاث سنوات كاملة (على رأس الحكومة)، مرهقة".

وسجلت شعبية الرئيس إيمانويل ماكرون تراجعا في استطلاعات الرأي. وقد انفصل عن رئيس حكومته الذي يحظى بشعبية كبيرة واستبدله بمسؤول كبير غير معروف كثيرا هو جان كاستيكس المتحدر من اليمين مثل سلفه.

واعتبر هذا الخيار بمثابة طريقة لاستعادة زمام الأمور في الحكومة قبل عامين من الانتخابات الرئاسية المقبلة.

فرانس24/ أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.