تخطي إلى المحتوى الرئيسي

السعودية تفتح باب التسجيل للمسلمين الأجانب المقيمين فيها لأداء الحج

آلاف الحجاج يطوفون بالكعبة في مكة في أول أيام عيد الأضحى،11 أغسطس/آب 2019.
آلاف الحجاج يطوفون بالكعبة في مكة في أول أيام عيد الأضحى،11 أغسطس/آب 2019. © أ ف ب/أرشيف
2 دقائق

فتحت الاثنين السلطات السعودية الباب أمام المسلمين الأجانب المقيمين في البلاد للتسجيل من أجل أداء مناسك الحج هذا العام. وكانت السعودية قد قررت إقامة موسم الحج هذا العام بصورة محدودة بحضور ألف شخص فقط من المقيمين في المملكة على أن يشكّل هؤلاء 70 في المئة من مجموع الحجاج. وسيقتصر على من هم دون الخامسة والستين من العمر والذين لا يعانون من أمراض مزمنة، وذلك نظرا للمخاوف المرتبطة بتواصل انتشار وباء فيروس كورونا في العالم.

إعلان

قالت السعودية الاثنين إنها فتحت باب التسجيل للمسلمين للأجانب المقيمين في المملكة الراغبين في أداء مناسك الحج، على أن يشكّل هؤلاء 70 في المئة من مجموع الحجاج فيما البقية من السعوديين بعد الحد من الأعداد بسبب فيروس كورونا المستجد.

وكانت المملكة قد أعلنت في وقت سابق أنه سيتم السماح "لنحو ألف" شخص بأداء الحج هذا العام نهاية يوليو/تموز، وذلك بسبب المخاوف من الفيروس، علما أن 2,5 مليون شخص أدوا المناسك في 2019.

وقالت وزارة الحج والعمرة أن نسبة المغتربين المقيمين داخل المملكة هي 70 بالمئة من إجمالي حجاج هذا العام، ونسبة السعوديين 30 بالمئة فقط.

وستكون الأولوية بين المقيمين الأجانب "لمن لا يعانون من أي أمراض مزمنة، ولمن لديهم شهادة فحص مخبري تثبت خلوهم من فيروس كورونا، ومن لم يسبق لهم أداء الفريضة من قبل، ممن أعمارهم ما بين 20 إلى 50 سنة".

وأعلنت فتح باب التسجل عبر موقع إلكتروني حتى الجمعة، على أن يجري بعد ذلك الاختيار من بين المتقدّمين لأداء المناسك.

 أمّا السعوديون، فسيقتصرون على "الممارسين الصحيين ورجال الأمن المتعافين من فيروس كورونا المستجد".

والحج هو أحد الأركان الخمس في الإسلام، لكنه يشكّل بؤرة رئيسية محتملة لانتشار العدوى لأن ملايين الحجاج من العالم يتدفّقون على المواقع الدينية المزدحمة في مدينة مكة لأداء المناسك. 

ويخيّب قرار المضي بأعداد قليلة آمال ملايين المسلمين الذين غالبا ما ينفقون مدخراتهم للسفر لأداء مناسك الحج، وينتظر بعضهم سنوات طويلة للحصول على موافقة من سلطاتهم وسلطات المملكة للحج.

وسجّلت السعودية 213 ألف إصابة بالفيروس بينها نحو ألفي وفاة.

 

 فرانس24/ أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.