تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تأجيل كأس رايدر للغولف الى عام 2021 بسبب فيروس كورونا

2 دقائق
إعلان

ميامي (أ ف ب)

أصبحت كأس رايدر ("رايدر كاب") للغولف التي تجمع كل عامين بين منتخبين يمثلان أوروبا والولايات المتحدة الأميركية، آخر حدث رياضي كبير يتأثر بفيروس كورونا المستجد، بإعلان منظميها الأربعاء تأجيلها إلى العام المقبل.

وتسبب "كوفيد-19" بتأجيل العديد من البطولات والأحداث الرياضية التي كانت مقررة هذا العام، بما في ذلك دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو ونهائيات كأس أوروبا وكوبا أميركا لكرة القدم. كما أدى الى تعليق أو إلغاء العديد من الأحداث الأخرى.

وأعلن منظمو "رايدر كاب" أن النسخة الـ43 التي كانت مقررة بين 25 و27 أيلول/سبتمبر في ولاية ويسكونسن الأميركية، أرجئت إلى الفترة بين 24 و26 أيلول/سبتمبر 2021.

كما تم تأجيل "كأس الرؤساء" التي كانت مقررة عام 2021 بين منتخب أميركي وآخر غير أوروبي، حتى الفترة بين 22 و25 أيلول/سبتمبر 2022، و"كأس رايدر" 2022 التي كانت مقررة في روما، عاما واحدا، لتقام في 2023.

وهو التأجيل الأول لكأس رايدر منذ 2001، حين أرجئت بعد أحداث 11 أيلول/سبتمبر من العام نفسه في نيويورك وواشنطن. كما لم تتم إقامة الكأس خلال الحرب العالمية الثانية بين العامين 1939 و1945.

وستحتفظ أوروبا بكأس البطولة لعام إضافي، بعد فوزها بالنسخة الأخيرة التي أقيمت في فرنسا عام 2018.

وقال الرئيس التنفيذي لرابطة محترفي الغولف الأميركية سيث ووه "بقدر ما يخيب هذا القرار الآمال، واجبنا القيام بكل ما يمكن لحماية الصحة العامة"، معتبرا ان ذلك هو "الأهم".

وأضاف "لم يستطع خبراؤنا الصحيون والسلطات العامة في ولاية ويسكونسن أن يؤكدوا لنا ان إقامة حدث كهذا مع وجود آلاف المتفرجين في أيلول/سبتمبر ستكون ممكنة (...) بالنظر إلى عدم اليقين، كنا متأكدين من أن تأجيل هذا الحدث كان القرار الصحيح".

وتعد الولايات المتحدة الأكثر تأثرا حول العالم بالوباء، إذ أسفر عن وفاة أكثر من 131 ألف شخص، من بين ما يفوق ثلاثة ملايين حالة معلنة.

وتشهد العديد من الولايات الأميركية ارتفاعا في حالات الإصابة بـ"كوفيد-19" في الآونة الأخيرة. كما ان استمرار فرض بعض القيود على السفر، قد يحول دون تمكن المشجعين الأوروبيين من الحضور، حتى في حال تم السماح لعدد محدود من المتفرجين بمتابعة المنافسات.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.