تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الرئيس البرازيلي يلغي بنودا من قانون لمصلحة السكان الأصليين

1 دقائق
إعلان

ساو باولو (أ ف ب)

عدّل الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو الأربعاء قانونا كان من شأنه أن يجبر الحكومة على توفير المياه النظيفة والرعاية الطبية للسكان الأصليين خلال أزمة فيروس كورونا المستجد.

ووفقا للنص الأولي الذي وافق عليه الكونغرس، يجب اعتبار الشعوب الأصلية التقليدية والكويلومبولا (مجتمعات أحفاد العبيد الهاربين) "مجموعات مهددة بشدة".

لكن بولسونارو مارس حقه في اعطيل القانون لشطب بنود من القانون معتبرا أنها تسبب نفقات إضافية "تتعارض مع المصلحة العامة".

وقد ألغيت 16 مادة بما فيها تلك التي تنص على توفير المياه النظيفة للسكان الأصليين وأسرّة في العناية المركزة المخصصة لهم والتوزيع المجاني للمواد الأساسية.

ووصف المعهد الاجتماعي البيئي (إيسا) وهو منظمة غير حكومية متخصصة في القضايا البيئية والاجتماعية إزالة بنود مهمة من القانون الذي يفترض أن يساعد السكان الأصليين بـ"عمل إجرامي" متهما بولسونارو بأنه يريد التسبب بـ"إبادة جماعية".

وبعد نشر القانون بنسخته الجديدة في الجريدة الرسمية، طلبت المحكمة العليا من الحكومة تقديم خطة لحماية مجتمعات السكان الأصليين.

ووفقا لأمانة صحة السكان الأصليين (سيسياي) فقد أصيب أكثر من ثمانية آلاف من السكان الأصليين الذين يعيشون في القرى بوباء كوفيد-19 وتوفي 184 منهم.

وسجّلت رابطة الشعوب الأصلية في البرازيل (أبيب) التي تأخذ في الاعتبار أيضا السكان الأصليين الذين يعيشون في المناطق الحضرية 12408 إصابات و445 وفاة.

وقد أعلن جايير بولسونارو، أحد أكثر قادة العالم تشكيكا بكوفيد-19، إصابته بالفيروس الثلاثاء.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.