تخطي إلى المحتوى الرئيسي

جائحة كورونا: الحصيلة العالمية للوفيات تتجاوز الـ560 ألف شخص وخبيران من الصحة العالمية يصلان الصين

صينيون يرتدون أقنعة طبية  في محطة سكة حديد شنغهاي، بعد تفشي فيروس كورونا، في شنغهاي، الصين، 7 يوليو/ تموز 2020.
صينيون يرتدون أقنعة طبية في محطة سكة حديد شنغهاي، بعد تفشي فيروس كورونا، في شنغهاي، الصين، 7 يوليو/ تموز 2020. © رويترز

أودى فيروس كورونا بحياة ما لا يقل عن 560,425 شخصا في العالم منذ ظهوره في الصين في ديسمبر/كانون الأول. وفي الوقت نفسه وصل السبت خبيران من منظمة الصحة العالمية إلى بكين في مهمة استكشافية قبل بدء تحقيق تريد هذه الهيئة الدولية إجراءه حول مصدر فيروس كورونا في الصين.

إعلان

تم السبت تسجيل 560,425 وفاة جراء فيروس كورونا في العالم منذ ظهوره في الصين في ديسمبر/كانون الأول، كما وسجلت رسميا أكثر من 12,522,050 إصابة في 196 بلدا ومنطقة بالفيروس منذ بدء تفشّيه، تعافى منهم 6,688,300 شخص على الأقلّ.

ولا تعكس هذه الأرقام إلّا جزءا من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إنّ دولا عدّة لا تُجري فحوصا إلاّ للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولويّة في إجراء الفحوص لتتبّع مخالطي المصابين، ويملك عدد من الدول الفقيرة إمكانات فحص محدودة.

خبيران من منظمة الصحة العالمية يصلان إلى بكين

يصل خبيران من منظمة الصحة العالمية إلى بكين السبت في مهمة استكشافية قبل بدء تحقيق تريد هذه الهيئة الدولية إجراءه حول مصدر فيروس كورونا في الصين في نهاية 2019.

وتأتي زيارة الخبيرين وهما عالم أوبئة ومتخصص في الصحة الحيوانية، بينما أطلقت منظمة الصحة العالمية الجمعة نداء إلى الحذر في مواجهة ارتفاع كبير في عدد الإصابات في العالم مؤخرا.

وأودى الوباء حتى الآن إلى وفاة أكثر من 556 ألف شخص وما زال ينتشر خصوصا في الولايات المتحدة والبرازيل حيث تجاوز عدد الوفيات السبعين ألفا الجمعة.

وعند إعلانها الجمعة عن توجه الخبيرين إلى الصين، قالت الناطقة باسم المنظمة ماغريت هاريس إنهما سيجريان محادثات مع مسؤولين صينيين وسيحددان الأماكن التي ينبغي على بعثة التحقيق المقبلة زيارتها.

وقالت هاريس "أحد الأسئلة الكبرى هو تحديد ما إذا كان الفيروس انتقل إلى الإنسان من حيوان، وإذا كان الأمر كذلك، فمن أي حيوان؟".

عدد الوفيات والإصابات المسجلة حول العالم

والولايات المتّحدة التي سُجّلت فيها أوّل وفاة بكوفيد-19 مطلع فبراير/شباط، هي البلد الأكثر تضرّرا من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 134,097 وفاة من أصل 3,184,722 إصابة. وشُفي ما لا يقلّ عن 983,185 شخصا.

بعد الولايات المتحدة، الدول الأكثر تضرّرا بالوباء هي البرازيل حيث سُجّلت 70,398 وفاة من أصل 1,800,827 إصابة، تليها المملكة المتّحدة بتسجيلها 44,650 وفاة (288,133 إصابة)، وإيطاليا مع 34,938 وفاة (242,639 إصابة) والمكسيك مع 34,191 وفاة (289,174 إصابة).

وحتّى اليوم، أعلنت الصين (بدون احتساب ماكاو وهونغ كونغ) رسميّا تسجيل 4,634 وفاة من أصل 83,587 إصابة (إصابتان جديدتان بين الجمعة والسبت) فيما شُفي 78,623 شخصا.

وأحصت أوروبا السبت حتّى الساعة 11:00 ت غ، 201,976 وفاة من أصل 2,812,444 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا 142,890 (3,291,743 إصابة).

وفي أمريكا اللاتينيّة والكاريبي سُجّلت 140,829 وفاة (3,291,743 إصابة)، وآسيا 42,104 وفيات (1,693,529 إصابة)، والشرق الأوسط 19,744 وفاة (896,302 إصابة) وأفريقيا 12,746 وفاة (559,664 إصابة) وأوقيانيا 136 وفاة (11,126 إصابة).

أعدت هذه الحصيلة استنادا إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالة الأنباء الفرنسية من السلطات الوطنيّة المختصة وإلى معلومات نشرتها منظّمة الصحّة العالميّة.

فرانس24/ أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.