تخطي إلى المحتوى الرئيسي

دونالد ترامب يقول إنه سيفتح طريقا للمواطنة ل"الحالمين"

الرئيس الأميركي دونالد ترامب في فلوريدا في 10 تموز/يوليو 2020
الرئيس الأميركي دونالد ترامب في فلوريدا في 10 تموز/يوليو 2020 سول لوب ا ف ب
2 دقائق
إعلان

ميامي (أ ف ب)

قال الرئيس دونالد ترامب الجمعة إنه سيصدر قريبا أمرا تنفيذيا بشأن الهجرة يتضمن مسارا لحصول الأشخاص الذين جلبوا إلى أميركا بشكل غير قانوني في سن الطفولة، على الجنسية.

لكن يبدو أن البيت الأبيض تراجع عن الفكرة قائلا بعد ساعات إن الأمر كان مجرد احتمال في المحادثات مع الكونغرس حول قوانين الهجرة.

وقال ترامب خلال مقابلة مع "تيليموندو نوتيثياس"، الجمعة "سأصدر أمرا تنفيذيا كبيرا. لدي القدرة على القيام بذلك كرئيس وسأجعل +داكا+ (القرار المؤجل للذين وصلوا أطفالا) جزءا منه".

وبدأ هذا البرنامج في العام 2012 مع الرئيس باراك أوباما. وقد أمن الحماية لحوالى 700 ألف مهاجر شاب مهددين بالترحيل ومنحهم أرقام ضمان اجتماعي تعتبر ضرورية للحصول على عمل أو رخصة قيادة أو الدراسة في الولايات المتحدة.

لكن دونالد ترامب الذي جعل من مكافحة الهجرة غير النظامية أحد أعمدة سياسته، قرر أن ينهي في 2017 البرنامج معتبرا أنه "غير قانوني". إلا أن المحكمة العليا قضت الأسبوع الماضي بأن إدارته لم تقدم تبريرا قانونيا قويا وسمحت بالإبقاء على برنامج "داكا" في الوقت الراهن.

ونص الحكم على أن هناك أساليب إدارية قانونية يمكن أن يستخدمها ترامب لإلغاء البرنامج، ما يعيد القضية إلى إدارته من جديد إذا أرادت المضي قدما في القضية.

وقال ترامب في المقابلة إنه بعد حكم المحكمة، سيصدر أمرا يعالج قضايا الهجرة المرتبطة ببرنامج "داكا". وأضاف "سيكون لدينا طريق للمواطنة".

ويواجه ترامب معركة شاقة لإعادة انتخابه في تشرين الثاني/نوفمبر. وقد جعل وقف الهجرة القانونية وغير القانونية، حجر الزاوية في توجهه إلى قاعدته الشعبية المؤلفة من أشخاص بيض من الطبقة العاملة.

وبعد ساعات من المقابلة، أصدر البيت الأبيض بيانا بدا كأنه تراجع عن تصريحات ترامب بشأن إنشاء طريق للمواطنة للمستفيدين من برنامج "داكا".

وأوضح الناطق باسم البيت الأبيض جود دير "كما أعلن الرئيس اليوم، فإنه يعمل على أمر تنفيذي لإنشاء نظام هجرة قائم على الجدارة لحماية العمال الأميركيين بشكل أكبر".

وأضاف "علاوة على ذلك، قال الرئيس قبل فترة طويلة إنه على استعداد للعمل مع الكونغرس لإيجاد حل تشريعي ل+داكا+ يمكن أن يشمل المواطنة، إلى جانب تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود".

وتابع "للأسف، رفض الديموقراطيون باستمرار هذه العروض لأنهم يعارضون أي شيء آخر غير الحدود المفتوحة بشكل كامل".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.