تخطي إلى المحتوى الرئيسي

تونس: تصعيد سياسي جديد مع سعي أحزاب سياسية لسحب الثقة من راشد الغنوشي

رئيس حزب "النهضة" راشد الغنوشي.
رئيس حزب "النهضة" راشد الغنوشي. © رويترز (أرشيف).

أعلنت أربع كتل نيابية في تونس اتفاقها على سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، في وقت كلفته حركة النهضة بإجراء مشاورات من أجل تشكيل حكومي جديد، معتبرة أن حكومة إلياس الفخفاخ "فقدت مصداقيتها". 

إعلان

تشرع خمسة أحزاب على الأقل في تونس الاثنين في مباشرة إجراءات حجب الثقة عن رئيس البرلمان راشد الغنوشي، الذي كلفته حركة النهضة التي يتزعمها بتشكيل حكومة جديدة، منتقدة حكومة إلياس الفخفاخ.

وفي السياق، قال مراسل فرانس24 إن "الدعوة لسحب الثقة من رئيس البرلمان ليست مطلبا جديدا، حيث سبق أن طرحته كتلة الحزب الدستوري الحر". مضيفا "أكدت عبير موسي أن هناك اتصالات مع كتل برلمانية أخرى ومن المفروض أن يتم اليوم الانطلاق في إجراءات سحب الثقة من رئيس البرلمان".

وأشار نور الدين مباركي إلى أن أكثر من 73 نائبا بالبرلمان وقعوا على عريضة لسحب الثقة من الغنوشي، وفق ما أكده النائب عن الكتلة الديمقراطية هيكل المكي. وقال المكي "إن عدد الموقعين على عريضة سحب الثقة من رئيس البرلمان تجاوز الـ73 توقيعا ، مشيرا إلى أن الموقعين ينتمون إلى كتل برلمانية مختلفة هي الكتلة الديمقراطية وكتلة حزب تحيا تونس وكتلة الإصلاح والكتلة الوطنية".

وفي السياق، ينص الفصل 51 من النظام الداخلي للبرلمان التونسي على أنه "يمكن لمجلس نواب الشعب سحب الثقة من رئيسه أو أحد نائبيه بموافقة الأغلبية المطلقة من أعضاء المجلس بناء على طلب كتابي معلل يقدم لمكتب المجلس من ثلث الأعضاء على الأقل. ويعرض الطلب على الجلسة العامة للتصويت على سحب الثقة من عدمه في أجل لا يتجاوز ثلاثة أسابيع من تقديمه لمكتب الضبط".

نور الدين مباركي نشرة 9
204000

"خروقات وقرارات أحادية"

وقال المتحدث باسم حزب التيار الديمقراطي محمد عمار الأحد إن سحب الثقة من الغنوشي عائد إلى خروقات عديدة في الإدارة وقرارات أحادية بخصوص تركيبة لجان برلمانية.

ويقود الحزب الدستوري الحر ورئيسته عبير موسي منذ أسابيع جهودا لسحب الثقة من الغنوشي متهمين إياه بأنه يخدم أجندة تنظيم الإخوان المسلمين وحلفاء في الخارج من بينهم تركيا وقطر.

ورفض الغنوشي مرارا الاتهامات وقال إنه من الأجدر الاهتمام‭‭‭‭ ‬‬‬‬ بمعالجة الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية السيئة للتونسيين بدل هذه الصراعات.

من جهته، قال عماد الخميري القيادي بالنهضة إن مجلس الشورى قرر تكليف رئيس الحزب راشد الغنوشي بإجراء محادثات مع الرئيس والأحزاب السياسية لتشكيل حكومة جديدة مضيفا أن الحزب يعتقد أن هذه الحكومة (إلياس الفخفاخ) فقدت المصداقية بسبب شبهة تضارب المصالح لرئيس الحكومة.

وعلى عكس أغلب الأحزاب الإسلامية في المنطقة العربية، تفادت النهضة محاولات عزلها حين توصلت لاتفاق لتقاسم الحكم مع العلمانيين بقيادة الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي في 2014.

 

فرانس24/ رويترز

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.