تخطي إلى المحتوى الرئيسي

الحزب الحاكم في تركيا يقرر تغطية الأيقونات المسيحية في آيا صوفيا خلال الصلاة

مصلون في حي السلطان أحمد في إسطنبول حيث يقع معلم آيا صوفيا.
مصلون في حي السلطان أحمد في إسطنبول حيث يقع معلم آيا صوفيا. © أ ف ب
3 دقائق

أعلن حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا الاثنين إن أيقونات الفسيفساء في آيا صوفيا في إسطنبول ستغطى بستائر أو أضواء ليزر أثناء الصلوات الخمس. وقال المتحدث باسم الحزب عمر جيليك إنه سيتم فتح المسجد لكل الزوار في غير أوقات الصلاة وسيكون الدخول مجانيا.

إعلان

قال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا عمر جيليك الاثنين إن أيقونات الفسيفساء في آيا صوفيا في إسطنبول ستغطى بستائر أو أضواء ليزر أثناء الصلوات الخمس.

وأضاف جيليك أن الأيقونات المسيحية ستزال من فوقها أي أغطية، مشيرا إلى أنه سيتم فتح المسجد لكل الزوار في غير أوقات الصلاة وسيكون الدخول مجانيا.

وكانت محكمة تركية قد قضت يوم الجمعة بأن تحويل المبنى الواقع في إسطنبول والذي يرجع للقرن السادس إلى متحف في عام 1934 غير قانوني، وأعلن أردوغان أنه بات الآن مسجدا وستقام أول صلوات فيه خلال أسبوعين.

وأثارت الخطوة انتقادات ومخاوف دولية من عدة دول وجهات من بينها اليونان والولايات المتحدة وروسيا ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) وكذلك البابا فرنسيس بابا الفاتيكان الذي قال إنه تألم من هذا القرار.

وردا على هذه الانتقادات، قال جيليك في مؤتمر صحفي في أنقرة إن أكبر إساءة لآيا صوفيا في التاريخ جاءت من المؤسسة الباباوية. وأضاف أن المسيحيين الأرثوذوكس وآيا صوفيا عانوا لسنوات خلال "الغزو اللاتيني" الذي قادته الباباوية في القرن الثالث عشر ونهب خلاله الصليبيون الكاتدرائية.

من جانبه، قال وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو الاثنين إن أنقرة تفاجأت برد فعل اليونسكو وستبلغ المنظمة بالخطوات الجاري اتخاذها بخصوص آيا صوفيا.

وكانت آيا صوفيا كنيسة بيزنطية لتسعة قرون قبل أن يحولها العثمانيون إلى مسجد.

وأضاف جاويش أغلو في مقابلة مع قناة (تي.آر.تي خبر) الرسمية أن تركيا لديها شعور قوي حيال حماية شخصيتها التاريخية. وقال "يتعين علينا أن نحمي إرث أسلافنا".

فرانس24/ رويترز

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.