تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ترودو يقدم اعتذارا على خلفية عقد حكومي مع جمعية خيرية أثار جدلا واسعا

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في أوتاوا في 25 حزيران/يونيو 2020
رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو في أوتاوا في 25 حزيران/يونيو 2020 لارس هاغبرغ ا ف ب/ارشيف
1 دقائق
إعلان

اوتاوا (أ ف ب)

قدّم رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الإثنين اعتذارا لعدم امتناعه عن خوض محادثات حول عقد ضخم أبرمته الحكومة الكندية مع جمعية خيرية كان أفراد من أسرته قد تقاضوا مبالغ مالية منها.

وقال ترودو في مؤتمر صحافي "ارتكبت خطأ بعدم امتناعي عن خوض المحادثات، نظرا إلى تاريخنا العائلي (مع الجمعية). وأنا حقا آسف".

ويأتي اعتذار ترودو غداة مطالبة المعارضة الكندية بفتح تحقيق حول عقد يبلغ 900 مليون دولار منحته الحكومة لجمعية "وي الخيرية" التي تعنى بالتنمية وتوعية جيل الشباب.

وأقرت المنظمة غير الحكومية بأنها سددت 300 ألف دولار كندي (220 ألف دولار أميركي) لوالدة ترودو وشقيقه وزوجته لإلقاء كلمات في السنوات الماضية.

وأقر ترودو بأنه شارك في جلسات التفاوض حول العقد.

وقال إنه كان على علم بأن والدته مارغريت تعمل لصالح جمعية "وي" في التوعية على الصحة الذهنية.

واضاف "لم أكن أعلم بالتفصيل كم كانت تتقاضى من المنظمات السابقة، لكن كان علي أن أعلم، وأنا آسف بشدة".

والأحد أعلنت المعارضة الكندية المحافظة أنها تعتزم الطلب من ترودو المثول أمام لجنة الشؤون المالية في مجلس العموم لتفسير موقفه في هذه القضية.

وقال النائب المحافظ بيار بوالييفر إن "رئيس الوزراء يمكن أن يوافق طوعا على الحضور والمثول، وهذا ما سيفعله إن لم يكن لديه ما يخفيه، وإلا فإن البرلمان يمكن أن يجبره على المثول".

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.